جريمة قتل مروّعة تُفسد احتفال القطيف بـ “قرقيعان” شعبان موظفة روضة كُرّمت الأربعاء.. وقُتلت عصر السبت

القطيف: صُبرة

وجد سكان القطيف، عصر اليوم، أنفسهم أمام حدث صاعق بعد انتشار أنباء عن جريمة قتل ذهبت ضحيتها موظفة روضة في منزلها جنوبي مدينة القطيف.

وضربت الجهات الأمنية طوقاً حول الحيّ، وبدأت تحقيقاتها على الفور، بعد اكتشاف جثة ملقاة على الأرض.

وتضاربت المعلومات حول هوية المسؤول عن الجريمة، لكنّ المتواتر من الأنباء يُشير إلى أحد أفراد العائلة. كما لم تتضح الصورة ـ حتى الآن ـ عن أداة الجريمة التي أحدثت صدمة مدوية في المحافظة، ولا عن دوافعها وملابساتها.

وعلمت “صُبرة” أن إسعاف قسم خدمات الموتى ببلدية القطيف “الشرشورة” رفع جثة القتيلة، تمهيداً لاتخاذ الإجراءات الرسمية.

وتبلغ القتيلة الـ 49، وتعمل في روضة “التركية”، ولديها ولدان وابنتان. وقد كُرّمت الأربعاء الماضي في الروضة التي تعمل فيها.

وجاء توقيت الجريمة متزامناً مع احتفال الأهالي بالمناسبة السنوية “القرقيعان” عصر اليوم ومساء الليلة.

تعليق واحد

  1. أعوذ بالله من مثل هذه الأنفس التي تقوم بمثل هذه الجريمة في مجتمع تربى على الحب والإخاء.
    الجاني نفسه مريضة،
    رحم الله الفقيدة…

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com