برعاية المديرس.. جلستان تناقشان الأثرين التربوي والتعليمي في القطيف

القطيف: صبرة
ناقش أكثر من 150 قائداً مدرسياً ومشرفاً تربوياً في مدرسة السلام الابتدائية بسيهات، اليوم, الأثرين التربوي والتعليمي على مخرجات التعليم؛ وذلك خلال جلسة حوارية جمعت القيادات التعليمية بقطاع القطيف وعدد من المشرفين، بحضور مدير عام الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية الدكتور عبدالرحمن المديرس، والمساعد للشؤون التعليمية الدكتور سامي العتيبي والمساعد للشؤون المدرسية فهد الغفيلي، والمساعد العام للخدمات المساندة سعيد الزهراني ، ومدير إدارة الإشراف التربوي بالإدارة ممدوح فتح الدين.
وتحدث مدير مكتب تعليم القطيف عبدالكريم العليط، عن تفعيل الجودة والتميز وتطبيقها في مدارس محافظة القطيف، وإنجازات المكتب على صعيد وزارة التعليم والمنطقة الشرقية.
وتضمنت الجلسة عددا من المشاركات والمداخلات، حيث قدم مدير الإدارة المدرسية بتعليم الشرقية صالح الغامدي ورقة عمل بعنوان “القيادة تصنع الفرق”، فيما استعرض قائد مدرسة المجيدية الثانوية مؤيد الشبركة تجربة تميز المدرسة وحصولها على المراكز الأولى في اختبار القياس “التحصيلي والقدرات”، بينما استعرض قائد مدرسة الحسين بن علي الابتدائية مالك العبد الباقي تجربة البيئة المدرسية من خلال التهيئة وإعدادها لتكون جاذبة للعملية التعليمية، إضافة إلى مداخلات قادة المدارس عن تأثير دور البيئة المدرسية.
وأشاد مدير عام الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الدكتور عبدالرحمن المديرس بلقائه مع القيادات التعليمية “البنين” وسفراء الجودة من الطلاب، مؤكداً أن هذا اللقاء يأتي انطلاقا من رؤية المملكة 2030 في دعم مسيرة التعليم وتعزيز بناء جيل واعٍ وقادر على تحمل المسؤولية وتوفير فرص تعليم للجميع في بيئة تعليمية محفزة في ضوء سياسة التعليم بالمملكة ورفع جودة مخرجاته وتشجيع الإبداع والابتكار.
من جهة أخرى، أقيمت جلسة حوارية مماثلة للقيادات التعليمية للبنات، بمشاركة 140 قائدة تعليمية، بحضور المساعدة للشؤون التعليمية بالإدارة فاطمة الفهيد ومشرفات تربويات وقائدات مدارس وعدد من الطالبات، وذلك في مدرسة الابتدائية السابعة بالقطيف.
وأشادت مديرة الإشراف بتعليم الشرقية ذكريات المزروع بالحضور والقيادات التعليمية والسفيرات من الطالبات، مثمنة دعم القيادة في دفع عجلة التعليم والاستثمار ودفع مسيرة التعليم لتكون محفزاً للإبداع والابتكار لتحسين مخرجات التعليم ومواكبة للروية الطموحة.
وأشارت المساعدة لمدير مكتب التعليم بالقطيف للشؤون التعليمية نورة عوض الخالدي إلى أن اللقاء يهدف لفتح قنوات الحوار والتواصل بين القيادات، لتوحيد التوجهات والرؤى، لافتة إلى أن اللقاء يعد قياساً حقيقياً للأثرين التربوي والتعليمي، وذلك بوضع الخطط المناسبة لتفعيلها، ومتابعة تنفيذها.

 

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com