طبيب هولندي خدع الأمهات وأنجب منهنّ 49 طفلاً دون علمهنّ…!

صُبرة: إنترنت

في حياته؛ كان يصف نفسه بـ “رائد مجال الخصوبة”، وصنع لنفسه مجداً عرفه البريطانيون، بعد نجاحاته الطبية الباهرة في مجال مساعدة الأمّهات على الإنجاب بواسطة عمليات التخصيب. لكنّ الكارثة تكشّفت بعد وفاته، حين اتضح أن الطبيب أن يان كربات؛ لم يفعل شيئاً أكثر من تلقيح النساء بسائله المنويّ هو، دون علم النساء المسكينات.

القصة نشرتها وكالة الأبناء البريطانية رويترز، في واحدة من الفضائح الطبية المرعبة، وطبقاً لما نُشر؛ فإن الطبيب هو أبٌ فعلي لـ 49 طفلاً حتى الآن، حسب نتائج تحليل الحمض النووي.

وكانت خيوط الفضيحة قد بدأت بشكوكٍ مريبة جداً بسبب وجود تشابه شديد بين أحد الأطفال الـ 49 وبين الطبيب. وفي عام 2009؛ تمّ إغلاق عيادة الطبيب على أثر شكوك عميقة بعد إنجاب 6 أطفال من متبرع واحد، ووجود اتهامات بتزوير بيانات وتحاليل وأوصاف متبرعين، بحسب رويترز.

لكن القضية تعقدت أكثر في 2017؛ حين رُفعت قضية. لكن الطبيب توفي قبل حسم القضية، لتؤخذ عينات من الحمض النووي منه بيته، ويتم تحليلها، وتأخذ التحقيقات مجراها ليثبت ـ في النهاية ـ أن الطبيب خدع الأمهات وحملن منه شخصياً دون علمهنّ، ضمن وهم التخصيب.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com