[إعلان] “روز لانجري صفوى”.. يعزز جمال المرأة بمئات المنتجات العالمية بقيادة 3 سعوديات.. ووسط ألوان لا حصر لها

 

صفوى: صُبرة

تتولى ثلاث فتيات سعوديات، إدارة معرض *”روز لانجري”* بصفوى بحرفية عالية، تعكس خبرات مكتسبة في التعامل مع عملاء المعرض، والقدرة على تسويق منتجات المرأة، وشرح تفاصيل تلك المنتجات بكل يسر وسهولة. وكان قد تم افتتاح أول فرع لمؤسسة “روز” في شارع العرائس بصفوى قبل 28 سنة ، وهو مخصص للأطفال (محل سراج سابقا) روز الأطفال حاليا، وبعد ذلك افتتح الفرع الآخر في المكان نفسه “روز لانجري” المتخصص في الملابس النسائية. واليوم أصبح عدد فروع “روز لانجري” خمسة فروع ، تتوزع ما بين صفوى والدمام، تجمعهما هوية واحدة في الشكل الخارجي، والتنظيم، وطريقة العرض، وصولا إلى طريقة معاملة الزبائن. في المحل، تستقبلك الفتيات الثلاث، بابتسامة لا تكاد تفارق وجوههن، وتبدو الثقة واضحة وجلية في طريقة حديثهن مع العملاء؛ كما لو أنهن مارسن هذه المهنة منذ سنوات، أو أنهن خضعن لدورات تدريبية، تبين لهن الطرق المثالية لجذب المتسوقين.ينقسم محل *”روز لانجري”* بصفوى، إلى عدد من الأقسام حسب البضاعة المعروضة فيه، فالقسم الأكبر هو للملابس الداخلية، التي صنفت حسب اللون، حيث تتجاور الأشكال المختلفة والمقاسات المتباينة والتي يجمعها لون واحد، وهذا ما يجعل عملية البحث عن رغبات الزبون أكثر يسرا.ولأن المرأة في مختلف فترات حياتها، هي المحور الذي تدور عليه توجهات “روز لانجري”، كان من الطبيعي أن يكون للبنت اليافعة نصيب من ذلك الاهتمام، فالملابس الداخلية الخاصة بهذه السن، تحتل جدارا كاملا؛ بألوان ومقاسات تناسب الصبايا.يأتي بعد ذلك، قسم أرواب وقمصان النوم، وهي عبارة عن تشكيلة واسعة من موديلات الحرير والقطن والستان والدانتيل، وتصطف بجانبها المناشف وأطقم الحمامات والتي تعطي إنطباعا بالفخامة والجودة. كما يحتوي المحل على قمصان وأطقم خاصة بالأم المرضع، وهي عملية ومريحة، تمكن الأم من إرضاع طفلها دون الإحساس بالإرباك من المحيط.واهتم “روز لانجري” بالمحافظة، على مظهر المرأة، بعد الولادة، فهنا تجدين الكريمات والمشدات المختلفة؛ التي تلبي احتياج المرأة وتراعي حساسياتها، بالإضافة إلى الفساتين والبلوزات وبدل الرقص والجوارب وأحذية المنزل، التي تتسم بأناقتها وبساطتها في آن واحد. وليس مستغربا أن تجدين بجانب ذلك كله، تشكيلة من الكريمات والعطور والمشابك والتي تلبي شغف المرأة بالجمال.تختار “روز لانجري” بضاعتها بعناية فائقة، حيث تراعي جودة الأقمشة وفخامة الصنع وتنوع الموديلات، وتستوردها من أماكن مختلفة، لكن الصناعات التركية هي الأغلب، تأتي بعدها السورية والإيطالية والهندية والصينية؛ كما أن هناك موديلات صنعت خصيصا لـ “روز لانجري”، أي أن المتسوق لن يجدها في مكان آخر.فيوجد عدد كبير من موديلات “قمصان النوم” و الملابس الداخلية ، وأرواب الحمامات ، وبدلات الرقص ، والفساتين ، والملابس الشتوية ، والعطورات والجوارب .

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com