الرمضان: توقّعوا المطر والشمس طالعة.. والبرَد.. وقوس قُزح

سلمان الرمضان

تساقط البرد في سواحل الخليج هذه الفترة ليس مستغربا فهو موسمه الطبيعي.

ومن ميزات أمطار السرايات، ولأن طقس أبريل متقلب ومتنوع فقد تكون جهة ممطرة والشمس ظاهرة في جهة مقابلة لها، فمتى حصل ذلك فترة العصر فهي فرصة لظهور قوس قزح ناحية الشرق.

الإثنين ٤/٨

الدر ٢٥٠ (العشرة الخامسة بعد المائتين من سنة الدرور)، وكان فيه موسم غلاق السفن (أي نهاية موسم صيد اللؤلؤ) حيث يبدأ الموسم ويسمى “الدشة” في أغسطس وينتهي في أبريل فيما المحامل (السفن) الكبيرة قد تستمر حتى مايو، وفيه بداية الحر ولبس الثياب الخفيفة.

الثلاثاء ٤/٩

أقتران القمر، والثريا، الساعة ١٢:٣٨ ص.

والثريا، هو العنقود النجمي المشهور في برج الثور، والذي اتخذ العرب من أقترانه بالقمر مواسما لمعرف الحالات الجوية، ويشاهد بعد غروب الشمس، من يوم الإثنين وتقول فيه العرب: قران ثالث ربيع ذالف، أي نهاية الربيع ودخول الأجواء الحارة حسب مناخ المنطقة.

الأجواء:

درجات الحرارة العظمى تتعدى الثلاثينيات في الخليج وعشرينية للصغرى، وتستمر احتمالات الأمطار واردة بشكل شبه يومي على شكل زخات خفيفة، وتتعزز فرصها الأربعاء وعطلة نهاية الأسبوع حيث قد تكون متوسطة وقد تكون مصحوبة بالرعد أحيانا.

مع تقلبات الرياح ففرص الغبار مستمرة.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com