كيف مات السلامي بين أيدي منقذيه.. من الأطباء…؟! ذبحة صدرية فاجأته أثناء اللعب.. وخلّف 6 أيتام وأرملة

27 حالة وفاة ملاعب شهدتها القطيف منذ 1968م..

سيهات: شذى المرزوق، وصُبرة

بوفاة أحمد السلامي؛ ينضمّ 6 أطفال إلى قائمة الأيتام، وسيدة إلى الأرامل. هذا ما حدث بالفعل؛ حين صعدت روح السلامي إلى بارئها في مستشفى القطيف المركزي، فجر أمس الأول، بعد قرابة 90 دقيقة من محاولات إنقاذه من ذبحة صدرية فاجأته أثناء لعبه كرة القدم، في أحد ملاعب حواري سيهات.

بهذه الوفاة؛ يرتفع عدد وفيات الملاعب، في محافظة القطيف، إلى 4 حالات منذ ديسمبر الماضي، أولهم في سيهات أيضاً، وآخرهم في العوامية. ويرتفع رقم وفيات الملاعب ـ أيضاً ـ إلى 27 حالة منذ عام 1986م، في المحافظة نفسها. وحسب إفادة شقيقه “فيصل” فإن الراحل “أحمد” واجه صعوبة في التنفس على نحو مفاجيء، أثناء اللعب، وهرع به شقيقه ومجموعة من اللاعبين إلى أقرب مستشفى، مستشفى عنك العام. وقد خضع لفحوصات، قبل نقله إلى مستشفى القطيف المركزي الذي أخضعه إلى تشخيص جديد، وبقي في قسم الطوارئ منه حتى الـ 3 فجراً؛ حيث أُسدِل الستار على حياته، بطريقة صادمة.

رواية أخرى

هذه الرواية تُكملها رواية أخرى؛ ورد فيها ذكر ثلاثة مستشفيات، وتضع تساؤلات حول الإجراءات الطبية المتبعة في مثل حالة السلامي. تقول الرواية التي توصلت لها “صُبرة” من مصادرها؛ إن الراحل خضع لفحوصات مكثفة في مستشفى عنك في البداية، واُعطيَ علاجاً لتسييل الدم، وبعد نقله إلى مركزي القطيف؛ حاول جهاز الطوارئ فيه نقله ـ مجدداً ـ إلى مجمع البابطين المتخصص في طب القلب، لكنّ المستشفى الأخير اعتذر عن استقباله، بعد تلقّيه تقريراً أولياً عن تلقّيه مُسيّلاً للدم.

في مثل هذه الحالة ـ حسب المصادر ـ يتعذّر إجراء عملية جراحية. ومع هذه الحالة؛ بقي وضع السلامي حرجاً في طواريء المركزي؛ حتى توفّي متأثراً بالذبحة الصدرية القاتلة.

التساؤل يتركّز ـ هنا ـ حول آلية العلاج العاجل الذي تلقّاه في مستشفى عنك العام، ثم اعتذار “البابطين” عن استقباله. إذ انتهى تعارض العلاجين إلى وفاة المريض. وأمام هذا التساؤل؛ تتفرّع أسئلة: هل هناك خطأ طبي..؟ هل هناك إهمال..؟ وكيف مات السلامي بين أيدي أطبائه المنقذين..؟

المرحوم أحمد السلامي

  1. 40 سنة.
  2. موظف في شركة المطوع بسيهات.
  3. خلف 6 أطفال: عبدالله ١٧، علي١٢، حسين ٩، عباس سنه ونصف، آمنه ١٤، زهرة سنتين ونصف.
  4. رياضي سابق في نادي الخليج، ونادي الاتفاق، ولكن لم يُسجّل رسمياً.
  5. يمارس الرياضة في ملاعب الحواري.

————–

وفيات في ملاعب القطيف

بين 1406 ـ 1440

 القديح

  •     موسى الجنبي ١٤٢٩
  •     عبدالله ال جميع
  •     فاضل الناصر ١٤٣٨
  •     عبدالعزيز الشاعر
  •     موسى الشيخ ١٤٣٨

ام الحمام

  •     عبد العزيز المرهون ١٤٣٨

القطيف

  •     عبد المجيد الدبوس ١٤٣٧
  •     مصطفى سليم ١٤٣٨
  •     فايز عبدالله مكي الغانم ١٤٣٧

    الجارودية

  •     محمد مرزوق ال خليف ١٤٣٦
  •     عبد العزيز السليمان ١٤٣٨

سيهات

  •     عبد الكريم شاخور ١٤٠٦
  •     زكي المطرود ١٤٣٤
  •     سعيد الخرداوي
  •     نجيب الخرداوي
  •     علي الخرداوي
  •     محمد ال حمود
  •     علي منصور الحكيم: 1422.
  •     علي السالم ١٤٣٩
  •     عبد الله الجاروف ١٤٤٠
  • أحمد السلامي: 1440.

صفوى

  •  فيصل عاصف الحسن ١٤٣٩
  • صالح محمد العجاج: 1440.

تاروت

  •     علي محمد آل محمد حسين ١٤٣٦
  •    هاني علي سلمان آل سالم ١٤٣٦
  •   عادل عوجان

العوامية

  • محمد عبدالله التحيفة: 1440

‫4 تعليقات

  1. ألف رحمه ونور ع أرواحهم وأرواح المؤمنين
    ربي يغفر لهم ويعوض شبابهم الجنه ونعيمها
    ويصبر قلب أهلهم وفاقديهم ويجبر مصابهم

    الرجاء كتابة اسم المرحوم محمد ال حمود
    كاملاً وسنة الوفاه رحم الله والديكم
    محمد نسيم آل حمود 1433

  2. رحمه الله تعالى، ورحم جمع المتوفين. نأمل ذكر اسمك ابنكم ـ رحمه الله ـ حتى نحقق رغبتكم بإزالة الاسم من القائمة.

  3. من سمح لكم وضع اسم ابني ضمن قائمة وفيات الملاعب والتشهير به بدل الترحم عليه
    من سمح لكم

  4. رحمه الله وخالص العزاء والمواساة لاهله وذويه
    وخيرا فعلت صبرة بأن وضعت تساؤلا حول الكيفية التي عولجت بها حالته الطارئة والتي انتهت بوفاته رحمه الله مرورا بتناقضات تستحق الوقوف عليها من قبل المسئولين في وزارة الصحة لاصلاح او معاقبة اي خلل ان هو وجد

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com