“أبريل”.. شهر مزاجه متقلب.. وأمطاره مفاجئة.. وغباره كثيف محسوب على الربيع فلكياً.. وعندنا من شهور الصيف

سلمان الرمضان

شهر أبريل هو من شهور فصل الربيع فلكياً، لكنه في مناطق الجزيرة العربية يعتبر من شهور الصيف، ذلك أن التقسيم هنا يأتي لطبيعة الأجواء وليس التقسيم الفلكي، فالربيع هو صيف والصيف هو قيظ، والخريف يسمونه الأصفري.

ويتميز أبريل بأمطاره الموسمية وهي أمطار السرايات، التي تهطل بدون مقدمات وتتكون السحب بسرعة، كما يتميز أنه شهر فصل بين الشتاء والصيف فتتصارع الجبهات الباردة المتبقية مع الدافئة القادمة مما يسبب تخلخل في مناطق الضغط ومع هبوب الرياح الشديدة يثور الغبار.

الأربعاء ٤/٣

طالع الفرغ المقدم

ويعرف عند العامة والمزارعين بالحميم الثاني وهو المنزلة الثالثة من منازل فصل الربيع، والثاني عشر من النجوم اليمانية، والثاني من #موسم الحميمين، وهو نجمان مترادفان نيران متباعدان أحدهما شمالي ويقع حوله عدد من النجوم الصغار والآخر جنوبي في كوكبة الفرس الأعظم، حيث أن برج الدلو ذو نجوم خافتة نسبيا، ولأن هذه المنطقة أصلا تعرف بمنطقة المياه السماوية فالدَّلو أربعة نجوم واسعة مربعة كما ظنَّها العرب. أثنان الفَرْغ المقدَّم، وهما نجم المركب ونجم الساعد، وفرغ الدَّلو هو مصبُّ الماء بين العَرْقُوَتَيْنِ.

ويقال لـ الفَرْغ الأوَّل إنه عَرْقُوَةُ الدَّلو العليا، ولـ الفَرْغ الآخر إنه عَرْقُوَة الدَّلو السُّفلى، وسُمي بـذلك لأنَّ الأمطار تهطل غزيرة في وقته، فكأنه فَرغ دلو، وهو مَهيل مائها. وقال بعضهم: “إنما سُمِّي بالعَرْقُوَة والفَرْغ تشبهًا بعَرَاقي الدَّلو” لأنهما على هيئة متقاطعة، والفرغ المقدم هو أحد مقبضي الدلو لإفراغ الماء منه، و فيه ترتفع درجة الحرارة وتهب فيه الرياح الشمالية الغربية الباردة وتحدث تغيرات للطقس مما تسبب إنخفاضاً في درجات الحرارة ومقدمات للسرايات ومراويح الصيف والتي تنشأ عنها السحب والعواصف الرعدية السريعة وتتغير إتجاهات الرياح بين السكون والهبوب العاصف ونوؤه محمود قد ينزل فيه المطر بإذن الله، ويعتبر دخوله آخر طلع النخيل وآخر غرسها، ويكثر الطلع لذا تحتاج النخيل إلى التأبير، وفيه نلاحظ مرور الطيور المهاجرة وهي تتنقل حيث الأجواء المعتدلة وتحدث فيه هجرة طيور الدخل والقميري حيث تعود إلى موطنها التي هاجرت منه ويسمع صوت طير الصقرقع (الوروار) الخضيري معلناً دخوله، ودخوله هو بداية السنة البابلية.

الطقس: أقرب فرصة للأمطار هي عطلة الأسبوع ولكنها خفيفة، وتظل الفرص متوفرة أيضا، ودرجات الحرارة ثلاثينية للعظمى وعشرينية للصغرى، وتقلبات الرياح واردة.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com