البقال لمسؤولي اتحاد اليد الآسيوي: اعتذروا “رسمياً” لمُضر على إجحافكم بحقه لا يوجد نص صريح للمخالفة حول استحقاق نادي الكويت على رمية 7 أمتار

فاطمة المحسن: القطيف

طالب المحلل الفني لكرة اليد، ولاعب المنتخب السعودي السابق أحمد البقال، الاتحاد الآسيوي للعبة، بتقديم اعتذار لنادي مُضر بشكل “رسمي”، بعد الخطأ التحكيمي في مباراة مضر السعودي، ضد نادي الكويت الكويتي، ضمن البطولة الآسيوية للأندية الـ21 أبطال الدوري، والتي أقيمت في دولة الكويت.

وحول هذا الخطأ، قال البقال: “لا يوجد نص صريح للمخالفة حول استحقاق نادي الكويت على رمية 7 أمتار، والتي نُفذت، لتنتهي المباراة بتعادل الفريقين”. ويتابع بأن “النظام واضح حيال ذلك، بأن أي تصرف يصدر من أي من لاعبي الفريقين، يُصنف بأنه تصرف مشين، فيتم رفع البطاقة الحمراء، ومن ثم الزرقاء، وما حصل من التحكيم هو عكس ذلك، فعند نزع لاعب مضر “الفانيلة” تعبيراً على فرحته، فهو يستحق عقوبة، على أن تبقى الكرة في حوزة مضر، ولكن مراقب المباراة، احتسب رمية 7 أمتار على مُضر، وهذا خطأ فني من مراقب المباراة والحكام”.

وأضاف البقال: “احتج مضر على قرار الـ7 أمتار لصالح نادي الكويت، وذلك بالاستناد على اللوائح والقوانين، التي تستوجب الرمية لصالح نادي مضر، بعد إعاقة لاعب نادي الكويت، للاعب نادي مضر حسين المحسن، وقد كان الاحتجاج على أرض الملعب”، مؤكداً عن “عدد لاعبي مضر لم يتجاوز السبعة، وليس كما ادعى الحكام، بأن نزول لاعب مضر، محتفياً بالفوز قبل نهاية المباراة، بأنه لاعب مضاف”، مبينا أن “توقيف الوقت أثناء المباراة 8 ثوان، رغم أن اللعب جار، أثر سلباً على مجريات المباراة”.

وعن رأيه في بنود الاحتجاج المقدم من نادي مضر أفاد البقال بأنه “متكامل، إلا أن الاتحاد الآسيوي قام برفعه للاتحاد الدولي مباشرة، ولو درسوه بأنفسهم، وحاولوا حل الأمر داخلياً، لكانت المباراة في صالح مضر، بفارق هدف واحد”، موضحا أن “القانون صريح في الاتحادين الآسيوي والدولي، بأنه تمنع إعادة المباراة ويُعاقب المخطئ فقط”.

وتابع “كل الأحداث التي حصلت لنادي مضر في البطولة مؤسفة، خاصة ونحن في العقد الثاني من الألفية الثانية، ولدينا أحدث التجهيزات الفنية، من كاميرات قادرة على رصد كل مجريات المباراة، لذلك كان يفترض عدم التسرع في اتخاذ القرار، والرجوع للكاميرات في حال حدوث جدال وتشكيك في قرارات الحكام”.

وأكد على أن “نادي الكويت المستضيف للبطولة، ليس له دور من قريب أو بعيد في هذه الأحداث المؤسفة، لأن الخطأ وقع من حكام المباراة والمراقبين، وتحديدا المراقب العام، الذين  يتحملون نتائج ما حدث”. وأختتم البقال تصريحه برسالة للاعبي نادي مضر قال فيها: “أنتم أبطال، مهما حصل من ظروف، والجميع يشيد بكم وبمستوياتكم العالية فلا فتور للهمة أبداً”.

يشار إلى أن نادي مضر اكتفى في هذه البطولة بالمركز السادس، بعد خسارته في مباراة تحديد المركزين الخامس والسادس، أمام فريق “باربار” البحريني.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com