لا يأس مع الأمل.. فريق البحث عن المفقود “عبدالله القصاب” يستأنف عمله العائلة تطالب بمراعاة مشاعرها ووضعها.. وتدعو إلى انتظار نتائج الجهات المعنية

القطيف: صُبرة

يستأنف فريق البحث عن المفقود عبدالله القصّاب عمله عصر اليوم. وبدأ الفريق ـ قبل قليل ـ توزيع المهام ومناطق البحث، ليتم الانطلاق بين الـ 4 والـ 5 عصراً. لكن عضو الفريق ـ عضو المجلس البلدي بالقطيف ـ فاضل الدهان قال إن البحث سوف يكون مقتصراً على السيارات، والبحث في كاميرات المحلات التجارية، ضمن مناطق محددة.

ويشارك في البحث قرابة 40 متطوعاً منذ اختفاء القصاب في الـ 7 من مارس الجاري، وأوضح الدهان أن المتطوعين يتوزعون على القطيف وبلداتها، ويتفاوت عددهم بين يوم إلى آخر، حسب إمكانيات المتطوعين أنفسهم.

ومن جهةٍ أخرى أكدت أسرة القصّاب على الجميع مراعاة مشاعر الأسرة، وعدم الذهاب إلى نتائج لم تحسمها الجهات المعنية، في إشارة إلى الجثة التي عُثر عليها عصر أمس في منزل قيد الإنشاء بحي التركية، بجزيرة تاروت. وقال حسين القصّاب ـ شقيق المفقود ـ “حتى الآن لا يوجد أي دليل قاطع على أن الجثة تعود لعبدالله، وسوف ننتظر حتى تحسم الجهات المعنية الموضوع، وتحديد هوية صاحب الجثة”. أضاف “أدعو الناس إلى مراعاة مشاعر الأسرة التي ما زالت في وضع سيء، جرّاء انتشار أنباء مؤلمة، خاصة أنها غير مؤكدة”.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com