1859 مستفيداً من حملة “الزواج الصحي” في القطيف

القطيف: صُبرة

اختتم قسم التوعية الصحية بإدارة المراكز الصحية بقطاع القطيف، فعاليات الحملة التوعوية للزواج الصحي، التي استهدفت نشر الوعي الصحي لجيل قادم خال من أمراض الدم الوراثية والأمراض المعدية. ونجحت الحملة، التي انطلقت 27 فبراير الماضي، واستمرت شهراً، في بث التوعية، ونشر الوعي الصحي حول أهمية الكشف المبكر عن أمراض الدم الوراثية، كفقر الدم المنجلي وانيميا الفول أو ما يعرف بـ G6PD والثلاسيميا وكذلك الأمراض المعدية والتهاب الكبد الفيروسي. وبلغ عدد المستفيدين من الحملة ١٨٥٩ مستفيديًا.

وحرص قسم التوعية الصحية بقطاع القطيف على تسليط الضوء على أهمية نشر الوعي حول الزواج الصحي لجميع المراجعين، بدءاً بالمراكز الصحية. وشرح أطباء وممرضات آلية الفحص. واستهدفت الحملة التوعوية للزواج الصحي أكثر من نشاط، منها التثقيف الفردي للمرضى من قبل كادر الأطباء والتمريض المختصين، والتثقيف الجماعي من خلال إلقاء المحاضرات والعروض التقديمية حول كيفية انتقال الأمراض الوراثية والمعدية، ونتائج الفحص المبكر قبل للزواج، لحماية الجيل القادم من الأمراض، وكذلك إثراء الأركان وبالوسائل التوعوية المختلفة  للمراجعين، والتي توضح الامراض الوراثية والمعدية وطرق الحد من انتشارها من خلال الزواج الآمن.

من جانب آخر، اختتم قسم التوعية الصحية، الحملة التوعوية بالزواج الصحي في كلية لينكولن للبنات، حيث ساهم عدد من ممرضات المراكز الصحية وطبيبة للاستشارات الطبية وعدد من صديقات فقر الدم المنجلي،  في انجاح فعالية الزواج الصحي بالكلية.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com