[شعر] علي المصطفى: أسوار ديرتنا

فريقنا أول يا سلام

داير مداره سور تمام

سور عالي عالي مو كـلام

يستحلي في وقت الغروب

والشمس من خلفه تنام

حتى العصافير ابهدوء

يتجمعوا فوقه بسلام

ويتوادعوا بكل الفرح

في طيبه وأسراب الحمام

إللي ترد حق الرفوف

إللي ترد حق البيوت

قبـــل الظلام

 ***

كان له دراويز اشكثر

حلوين ويسون العمر

حلوين وفيهم نفتخر

فيهم نقش

أجمل من انقوش الحجر

نقشوه أهلنا الأولين

في نقوش حلوه مزينين

قعدوا عليه

أيام وشهور وسنين

حتى طلع في مظهره

وإللي يشوفه يبهره

كان إخشبه قاسي متين

ومنقوش في أجمل يدين

 ***

وفي كل دروازه تشوف

حارس وشيبه

إشكثر مخه نظيف

يفتحها كل يوم الفجر

وقت الآذان

وتبقى إلى وقت الغروب

في كل أمان

بس ماعدا شهر ارمضان

يتأخر الموعد قليل

ونحس فرح ما له مثيل

ونحس فرح

ما يوصفه كل الكلام

وفريقنا أول يا ســـلام

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com