دبي والفن والدهشة

عبدالعظيم الضامن

 

دبي..
في شهر مارس من كل عام تستعد دبي لاستقبال أشهر قاعات العرض في العالم في أكبر حدث فني عالمي (آرت دبي) يعكس روح دبي العالمية ويحاكي الفن بأنواعه بطريقة عصرية.
عاصرته منذ نسخته الأولى في العام ٢٠٠٦ م حتى هذا اليوم، وفِي كل عام يتجدد بالفن والفنانين والعرض، وفِي واحة المعرفة نمضي ساعات طويلة للحوار والإستماع لكل ما هو جديد في عالم النقد الفني والطرح الفكري للأعمال الفنية المعاصرة في العالم.
وفِي هذا العام تحولت دبي إلى أهم منطقة للفن التشكيلي في العالم، فتحول حي الفهيدي التاريخي التراثي لمنطقة فنون عالمية، فأصبحت بيوت للفنانين المحليين والعالميين، وتقام فيها الورش الفنية للأطفال والكبار، وبعض البيوت تحولت لقاعات للعرض، حتى أصبح المكان من أهم المواقع السياحية في دبي، موقعه الإستراتيجي في وسط دبي وإطلالته على خور دبي، وتواجد الفعاليات الفنية والمطاعم والنزل التراثية، التي تستقطب العديد من زرار دبي.
ومنطقة السركال التي تحولت بأكملها للفنون التشكيلية العالمية، والآي تستقطب العديد من زوار دبي المتعطشين للفن والثقافة البصرية.
وتبقى دبي تصنع الدهشة لنا في كل مجال، ويبقى الفن خالداً ومحرضاً للخيال والإنتاج الإبداعي .

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com