“الدرازي” يعود لمهنة الخباز بعد غياب 40 عاماً.. ويحذر الحضور ضمن فعاليات أسبوع البيئة بنادي النور

من أيمن القلاف، سنابس

بعد غياب دام 40 عاما، عاد الحاج أحمد الدرازي، يساعده صالح العبندي لمهنة “الخباز”، داخل القهوة الشعبية، التي أقيمت ضمن الفعاليات الاجتماعية لأسبوع البيئة، الذي نظمه مكتب وزارة المياه والبيئة بمحافظة القطيف، في مقر نادي النور بالمحافظة. وأراد الدرازي التحذير من أن مهنة الخباز، تفتقد اليوم إلى الأيدي السعودية.

واستمر توافد العائلات على الفعاليات، خاصة فيما يتعلق بالطرق الزراعية الحديثة المبتكرة، والانتاج الزراعي. وكان الشيف فاضل آل إبريه المعروف بـ”أبي أميرة”، حاضرا، وقام  بتحضير العصيدة في المناسبات الاجتماعية ليقدمها مجاناً لضيوف الفعاليات في الفترة المسائية.

واستقبلت الفعاليات شاحنة خاصة بقسم الإرشاد الزراعي، تختص بتوزيع النشرات التعريفية، وعرض الفيديوهات التوعوية بالبيئة بشكل عام والزراعية بشكل خاص.

وعن هذه الشاحنة قال المهندس عميد أبو المكارم المرشد الزراعي بمكتب البيئة والمياه والزراعة بمحافظة القطيف: “هذه الشاحنة واحدة من بين 6 شاحنات في المملكة، تهدف إلى الارتقاء بمستوى المزارعين والنحالين وصيادي الأسماك والمستهلك ضمن برنامج ” تطوير الإرشاد الزراعي”.

وأضاف أبو المكارم: “هذه الشاحنة مزودة بشاشات كبيرة، تحتوي إرشادات توعوية وتثقيفية، وتحتوي الشاحنة على غرفة تحكم، ونماذج، وتتنوع مهامها بين العرض والتوعية والعروض الإيضاحية، والمشاركة في المهرجانات والفعاليات الزراعية، وذلك لإكساب المزارعين والعاملين في المشاريع الزراعية العامة المعرفة التامة بسلامة بالتقنيات الحديثة المستخدمة في مجالات الانتاج النباتي والحيواني، وإكسابهم المهارات اللازمة والصحيحة في استخدام الموارد الطبيعية لزيادة انتاجهم وتقنين الموارد وضبط جودة المنتج “. وقد حظيت فعاليات أسبوع البيئة بسنابس بفعاليات مماثلة، بفضل الثقة التي حصل عليها منظمو الفعاليات، وتقديراً للجهود الكبيرة في هذه الفعاليات.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com