أمير الشرقية: “سفاري بقيق” جسد الموروث ‏التاريخي للمملكة رحب بطلاب ثانوية المجيدية بالقطيف.. وحثهم على تحقيق المستوى المنشود

الدمام: صبرة

 

 أشاد أمير المنطقة الشرقية، رئيس مجلس التنمية السياحية، صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، بمهرجان سفاري بقيق، وفعالياته التي جسدت الموروث ‏التاريخي لهذه البلاد، وتعد من أهم الأمور التي يجب أن نراعيها ‏ويعرفها النشء والشباب، التي مارسها الآباء والأجداد في ذلك الوقت، وهذا ما يشجع على أن يُدعم ويكون عنواناً ولوحة ناطقة نفتخر ونعتز بها، ولا نريد أن نفقدها.

جاء ذلك خلال كلمته في لقاء “الاثنينية” الأسبوعي بالإمارة أمس، الذي استضاف فيها أعضاء اللجان العاملة في مهرجان سفاري بقيق في نسخته الثانية.

 وقال الأمير سعود بن نايف إن الجميع قام بعمل مميز ‏معتمداً في ذلك على مقومات ‏المحافظة التي يعمل فيها‏، وعلى امتداد ‏محافظات المنطقة الشرقية، حيث كان هناك ‏نشاط في كل المحافظات، بل أن بعض المحافظات ‏كان فيها أكثر من نشاط، مسجلاً شكره وتقديره للجميع، ‏على ما قاموا فيه‏، والشد على أيديهم.

‏وأثنى على النسخة الأولى من مهرجان سفاري بقيق, مقدماً شكره ‏‏لجميع القائمين على المهرجان والرعاة وشركاء النجاح, مؤكداً أن مثل هذه المناشط ستذكي ‏روح المنافسة في أماكن أخرى، آملاً أن يرى ما سيطرحه القائمون على رؤية المهرجان، وأن يكون هناك مكان دائم قائم للنزهة في الصحراء، محافظاً على البيئة وعلى عاداتنا، مستمداً كل منشآته من بيئتنا التي تعود بِنا ‏إلى الماضي الجميل.

ورحب الأمير سعود بن نايف خلال اللقاء، بطلاب ثانوية المجيدية بالقطيف وتشرفه بحضورهم المجلس، حاثاً إياهم على تحقيق المستوى المنشود, متمنياً لهم التوفيق والنجاح.

‏من جهته أوضح محافظ بقيق محمد المتحمي، أن مهرجان بقيق قدم منتجاً تراثياً في إطار تراثي عريق، أسهم في تحريك ‏عجلة التنمية السياحية في المنطقة، وعمل على أخذ أبناء المنطقة والأسر المنتجة للعمل على توطين السياحة التي أصبحت العنصر الأهم في مكونات اقتصاد المملكة.

وأفاد أن المهرجان حظي على مدى عامين برعاية كريمة من أمير المنطقة الشرقية، ودعم من الجهات المساندة كافة, حيث أسهم فريق العمل في توسعة مقر المهرجان، وإنشاء ممشى لذوي الهمم وكبار السن على مساحة 4000 متر، مبيناً أن هناك رؤية مستقبلية لهذا المهرجان بمشاركة من أبناء المحافظة والمهتمين بالتراث ومن هيئة السياحة والقطاع الخاص لتطويره.

من جانبه، أكد مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، أمين مجلس التنمية السياحية بالمنطقة الشرقية، المهندس عبداللطيف البنيان، أهمية مهرجان “سفاري بقيق” في التعريف بتاريخ المملكة وربط المواطنين ببلادهم، إلى جانب تحقيقها عوائد اقتصادية للمنطقة، وتوفيرها للفرص الوظيفية للمواطنين، مع الإسهام في تقليل الموسمية التي تعد أحد أسباب ارتفاع أسعار الخدمات والمرافق السياحية، مما ينعكس أثره على المواطن والمقيم الذي يختار السياحة الوطنية لقضاء إجازته في العطل الرسمية، كما تهدف الفعاليات إلى تسويق الوجهات الجديدة، وإبراز مواقع سياحية جديدة، لم تكن معروفة للسائح المحلي كوجهات.

وبين أن هيئة السياحة اهتمت بتقديم الدعم والتطوير لمهرجان سفاري بقيق في نسخته الثانية، وبشراكة حقيقية مع محافظة بقيق وبلديتها وأرامكو السعودية، والقطاعات الحكومية الأخرى ومؤسسات القطاع الخاص والمجتمع المحلي, مشيراً إلى أن المنظمون يتطلعون إلى تطوير سفاري بقيق ليشكل وجهة سياحية موسمية طوال الشتاء، بإعادة تطوير وتهيئة الموقع كمنتزه بري وطبيعي يجتذب محبي الصحراء والسياحة المستدامة.

وكرم الأمير سعود بن نايف في ختام اللقاء، الداعمين وشركاء النجاح لفعاليات المهرجان، وتسلم درعاً تذكارياً من أعضاء اللجنة المنظمة.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com