تفاصيل خطة “مضر” لخوض البطولة الآسيوية لكرة اليد شهابية والجنبي أكدا أن الفريق سيتجاوز العقبات ويحقق تطلعات جماهيره

القطيف: صُبرة

يدشن فريق مضر لكرة اليد، ممثل المملكة، مبارياته في البطولة الآسيوية الـ11 للأندية (أبطال الدوري) يوم الخميس المقبل، بمواجهة قوية مع نادي الصداقة اللبناني، ويلعب بعدها ضد التنين الصيني يوم الجمعة، ضمن دور المجموعات التمهيدي. وتقام البطولة، التي يشارك فيها 14 فريقاً آسيوياً، في دولة الكويت في الفترة من الأربعاء المقبل (20مارس الحالي)، إلى 1أبريل المقبل. في هذه الأثناء، أكد مسؤولون في النادي أن الفريق قادر على تحقيق إنجاز جديد في الكويت، بالحصول على البطولة الآسيوية عن جدارة واستحقاق.

ويبدأ الفريق حاليا تنفيذ خطط للاستعداد النفسي والفني، وتعزيز  رفع المعنويات، بتهيئة من الطاقم الإداري، عبر ضم لاعبين محترفين لتدعيم صفوفه في هذه البطولة، بقيادة المدرب الصربي بيجا، الذي لديه معرفة تامة بالفرق السعودية والخليجية، ولديه بصمات واضحة بتغير نهج الفريق.

وبالرغم من عدم استعادة نادي مضر لمستواه الفني كاملاً، بعد عودة اللاعبين من بطولة كأس العالم، التي أقيمت  في شهر يناير من العالم الجاري، وذلك بعد خوضهم الادوار النهائية في بطولة الدوري المحلي، وخسارتهم لثلاث مباريات، والفوز بشق الأنفس في المباراتين الباقيتين، إلا أن كابتن الفريق حسن الجنبي يرى بأنه لا مجال للالتفات للوراء، ودعا إلى التركيز على البطولة الآسيوية.

ويرى الجنبي أن الانضباط والالتزام الذي خلا منه الفريق، هو نتيجة للاصابات التي يعاني منها اللاعبون، وتأخر وصول المدرب. ولكنه وعد بتدارك الأمر، عبر الوقوف على أهم النقاط، التي أدت لخسارة الفريق. وقال: “جمهور نادي مضر، من أرقى الجماهير التي لم تتخل عن الفريق في جميع البطولات، بما فيه البطولات التي تقام في أماكن بعيدة”، واعدا بـ”نتائج إيجابية في الآسيوية بما يرضي هذا الجمهور”.

حظوظ نيل الآسيوية

يرى اداري لعبة كرة اليد بنادي مضر مصطفى شهابية بأن “مضر من  المرشحين للحصول على البطولة رغم قوة المنافسة”. وقال: “متى ما تم تفعيل قوته، فإنه يستطيع مقارعة الكبار والحصول على النتائج الإيجابية”.

أما عن أهم العقبات التي يتصدى لها الفريق، فقال: “ضعف الإعداد وتوالي الإصابات بعد المشاركة مع المنتخب في  بطولات خارجية، وبطولة القوات المسلحة، إذ لم يشف اللاعبون المصابون شفاء كاملا، ولم يستعيدوا لياقتهم، مما أثر على مستواهم، إلا أنه بإمكانهم خوض الآسيوية بقوة وبمعنويات مرتفعة بدعم من إدارة النادي، ووقوف الجماهير في صفهم”.

ويؤكد شهابية بأن فريق مضر “دائما ما يخوض البطولات سواء المحلية أو الخارجية، ليس من أجل المشاركة فقط، والتاريخ يشهد على أن مضر منذ أكثر من 10 سنوات، لم يتنازل عن منصات التتويج، وتحقيق مراكز متقدمة في التصنيف، رغم قلة الامكانات”. وأشاد بجمهور مضر في مساندته ودعمه في جميع مشاركات الفريق في جميع الاماكن والازمنة.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com