موسم الشرقية: علامات مبكرة على نجاح 100 فعالية ترفيهة وثقافية ورياضية  

القطيف: صبرة

يبدو أن فعاليات موسم الشرقية 2019، التي انطلقت يوم الخميس الماضي، في طريقها لأن تحقق جميع الأهداف المرجوة منها، نظراً لتنوعها بين فقرات ثقافية وأخرى رياضية وثالثة ترفيهية متميّزة، إلى جانب تنظيمها بطرق احترافية، الأمر جعلها تحظى باقبال كبير من أهالي المنطقة وزوارها، في إشارة مبكرة على نجاح الموسم.

ويتجاوز عدد فعاليات الموسم، الذي يقام تحت شعار “الشرقية ثقافة وطاقة”، 100 فعالية، وتستمر حتى 30 مارس الجاري، وتتميّز بالتشويق إلى جانب الثراء المعرفي والفني ومناسبتها لجميع الأذواق والفئات العمرية وشرائح المجتمع السعودي، في سعي جاد لاستقطاب أكبر عدد من الجمهور من الداخل والخارج، فيما يصب في تنمية القطاع الترفيهي والاقتصادي. وتتضمن الفعاليات الترفيهية في عدة مدن بالمنطقة الشرقية، العديد من الحفلات الغنائية العالمية التي ستقام على مسارح ضخمة، يقدمها فنانون عالميون من عدة دول، وفي أماكن تستوعب أعداداً كبيرة وهائلة من الجمهور.

ويعتبر “موسم الشرقية”، أول موسم من مواسم المملكة الإحدى عشر، ويٌعد أكبر تظاهرة ترفيهية وسياحية نوعية تحتضنها المنطقة الشرقية. وتم اختيار الفعاليات بدقة وعناية فائقة، لتناسب كافة شرائح المجتمع، وتتضمن فعاليات ثقافية، وبرامج تعليمية وترفيهية، وسباقات رياضية، وحفلات موسيقية، ومهرجان أفلام سينمائية سعودية، وفعاليات تراثية وفلكلورية متنوعة.

ويولي موسم الشرقية، اهتمامًا خاصًا بالمحافظة على الهوية الوطنية وإبرازها والتعريف بها ونقلها إلى الأجيال القادمة، وإبراز البعد الثقافي للمنطقة وارتباطها بالطاقة، باعتبارها أكبر مركز لإنتاج الطاقة والصناعات النفطية في العالم، كما يسهم في دعم مسيرة الاقتصاد السعودي، وتنويع مصادر الدخل الوطني، لدوره في فتح مجالات استثمارية جديدة، وتنشيط العديد من القطاعات المرتبطة بالسياحة مثل الفنادق والضيافة والنقل والمطاعم والتجزئة وغيرها.

أكد رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه تركي بن عبد المحسن آل الشيخ أن “مشاركة الهيئة في فعاليات “موسم الشرقية” تأتي في إطار أهداف الهيئة المتمثلة في تحسين جودة الحياة في مملكتنا الحبيبة، واكتشاف المواهب الوطنية في مجالات الترفيه المختلفة وصناعة البهجة، مشيراً إلى أهمية قطاع الترفيه الذي توليه قيادتنا الرشيدة كل الاهتمام لتحقيق الأهداف المرجوة منه في إثراء الحياة، إلى جانب مساهمته الفاعلة في دعم عجلة الاقتصاد وخلق فرص العمل. وعبر آل الشيخ عن سعادته بمشاركة الهيئة في أول مواسم المملكة، وهو “موسم الشرقية” من خلال دورها في تنظيم وتنمية قطاع الترفيه، وتوفير الخيارات والفرص الترفيهية لكافة شرائح المجتمع في كل مناطق المملكة، وتحفيز دور القطاع الخاص في بناء وتنمية نشاطات الترفيه.

وتشتمل الفعاليات الترفيهية عرض المياه التفاعلي، وهي عروض مرئية تفاعلية، تنعكس على مياه البحر ونوافير ساحل الشرقية، بطابع فني موسيقي رائع، علاوة على عروض الألعاب النارية التي تتوزع على عدد من المناطق وتضيء سماءها بألوانها الزاهية. وتتضمن الفعاليات عدداً من الأفكار العصرية والمتجددة في قطاع الترفيه، مثل سيرك إلواز، والذي يعد أحد أهم وأعرق عـروض السـيرك العالمية، والذي يتميز بمزيج مذهل من فقرات الإبهار البصري والإبداع الفني، حيث بدأت عروض السيرك منذ أكثر مـن 26 عاماً، ولا يـزال يجـوب العالـم، وقد حـاز علـى العديد من الجوائز العالميـة.

كما يشهد “موسم الشرقية” تنظيم الهيئة لفعالية جادة الترفيه التي تعد من أجمل الكرنفالات ذات الطابع المميز بعدد من العروض المباشرة والفنية، والأركان التفاعلية والشعبية والتي تضم عروض المسرح التفاعلي، الذي يقدم استعراضات أكروباتيه وفنية مختلفة، وعددًا من العروض البهلوانية، وعروض الفرق الشعبية، بالإضافة إلى ألعاب الأطفال. إلى جانب ذلك لم تغفل هيئة الترفيه مواكبة الفعاليات لكافة الفئات العمرية لاسيما الأطفال فخصصت قرية “سبيس تون”، وهي عبارة عن مهرجان يجمع أبطال أفلام الكرتون ويقدم تجربة فريدة للعائلة، وخاصة الأطفال للقاء الشخصيات الكرتونية المشهورة في القناة وأبطالهم المفضلين، كما تعد فرصة سانحة للاستمتاع بمشاهدة أفضل أفلام الكرتون في سينما سبيس تون الخاصة.

وأطلقت الجهة المنظمة لفعاليات “موسم الشرقية 2019” تطبيق “موسم الشرقية EP Events” للهواتف الذكية باللغتين العربية والانجليزية، لتوفير خيارات تقنية متطورة لخدمة زوار المنطقة، وإتاحة الفرصة لهم للتعرف والوصول بطريقة سهلة وسريعة لكافة الفعاليات والبرامج المتنوعة، والاطلاع على أماكن إقامتها وأوقات عرضها.

ومن بين فعاليات الموسم، تجمع أكثر من 200 مركبة كلاسيكية في أكبر تظاهرة فنية لهواة المركبات القديمة، في متنزه الملك عبدالله بالواجهة البحرية بكورنيش الدمام،  ويستقبل المتنزه الزوار من الساعة 4 عصراً وحتى 9:30مساءً يومياً، حتى 20 مارس الجاري، للاطلاع على المركبات القديمة التي يعود تاريخ صنع بعضها إلى أكثر من 100 عام.

وتحتضن محافظة الأحساء ضمن فعاليات الموسم عدداً من الفعاليات مثل مهرجان الأحساء المبدعة للحرف اليدوية والفنون الشعبية وسط قلعة أمانة الأحساء التاريخية، في حين تستمر الفعاليات بمنتزه الملك عبدالله للمغامرات بجبل الشعبة واقامة الألعاب النارية وعروض برنامج ستيلت ووك “المشي على الركائز” الذي تنفذه الهيئة العامة للترفيه بأشكال فنية مختلفة وستنفذ الهيئة العامة للرياضة عروض “نزال الأبطال FISE” .

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com