الوعي ألا وعي

جاسم المشرف

 الغيم حُلمي والرياحُ وثاقي
من فرط وجدي اساقطت أوراقي

ما انفكت الأيام توقد مهجتي
والشوق مستعر على أحداقي

حتى إذا انفلتت بعيني دمعةٌ 
ضاءت لتكشف عن عروج براق

نسري وتحدو في السرى آهاتنا
كالرعد كالإبراق في الآفاق

الزاد فقري والخريطة توبتي
والذِّكرُ حَدوي في استباق سباقي

والوعي أن لا وعيَ في درب السُّرى
والرَّي أنْ لا ارتوي بسواقي

والكشفُ أنْ يبقى الغموضُ مؤارباً
في رحلة التأويل والإشراق

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com