[فيديو] الممثل البحريني حجّي مكي: أحب القطيف.. وعيني تدمع أمام أطفالها مشاهدو "سوالف طفّاش" وصلوا إلى 200 مليون حول العالم

أم الحمام: هدى آل ضيف

قال الممثل البحريني أحمد عيسى المعروف بـ “حجّي مكي” إنه يحبُّ القطيف وتدمع عيونه حين يلتقي أطفالها ليشاهدوه على خشبة المسرح. وفي لقاء خاص بـ “صُبرة” قال “حجّي مكي إن بينه وبين القطيف “وناسها احتراماً كبيراً “وأسعد جداً بلقائهم، وأعرف أنهم يحبونني، وأشاهد ذلك في عيونهم، وفي عيون الأطفال الذين يأتون لمشاهدتي ويطلبون التصوير معي”.

وجاء هذا التعبير عن مشاعره بعد تقديمه مسرحية “حجي مكي” على مسرح نادي الابتسام نهاية الأسبوع الماضي. حيث كان لـ “صُبرة” حوار قصير معه..

سوالف طفاش

ـ في البداية سألنا الفنان أحمد عيسى: ما الذي أحببته في دورك “حجي مكي” في مسلسل سوالف طفاش؟

= فقال: أهم شيء في الدور هو إحساسي بقربه من لهجتي والعمل الذي كنت أقوم به سابقاً بحكم أننا قرويون، والذي ميزنا أكثر هو اللهجة التي أحبّها الأطفال. وقد قال لي المخرج أكد على اللزمة. ونحن لم نكن نتوقع عدد المتابعين هذا العدد على مستوى خليجي وحتى على مستوى الوطن العربي وحتى على مستوى عالمي، حيث وصل عدد المتابعين إلى ٢٠٠ مليون في اليوتيوب. مسلسل “طفاش” هو الذي برزني أكثر من المسلسلات الأخرى مع أنني شاركت في مسلسلات أخرى ولكنه مسلسل تاريخي عند الطفل والكبير.

لهجة القرى

ـ بأي لهجة بحرينية كنت تتحدث في المسلسل؟ أي من أي بلده في البحرين؟

= لهجة القرويين في قرى البحرين، وهي تختلف عن لهجة المنامة والمحرق.

لهجة القطيف

ـ ماهي اللهجة القطيفية الأقرب إلى لهجتك في البحرين؟

= أنا أمثل بلهجة القطيف، إذ إن معظم مناطق القطيف قريبة من لهجتي كأم الحمام والقطيف وسيهات.

شاهد الفيديو

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com