[ترجمات] الشاعرة الأمريكية كلسي فانادا: أعود في الصباح شبه عمياء

ترجمة: رائد الجشي

1- جيد لك

قمر الحصاد هذا

ابتلع الأزَيرة* البصلية الشكل

الصفراء- البرتقالية

الملتصقة بشدة بجانبه المظلم كأزيرتي الملتصقة  بقزحيتي.

يقول الطبيب: الأشعة فوق البنفسجية أو الغبار

وهو شائع لدى المزارعين.

أو ببساطة الناس عرضة لذلك مثلي.

أتوقع أنه ما تراه عندما تقول:  ثمة حزن بعينيك

أقول: لا، هذا مجرد تعب

لكن مع ما أعلمه الآن كنت لأقول: لابد أنك رأيت شبكة عيني كحزن.

أجيد الإختباء

كان عليّ أن أرمي كل جهات اتصالي

وأعود في الصباح إلى البيت شبه عمياء

أعرف الطرق ولكن وبينما كنت أقود

 شعرت بالخوف

كسعادة نقية

تومض فوق تقاطع الطرق.

*الأزيرة: تعرف أيضا بالشحيمة وهو ورم ( غير سرطاني) صغير جدا وأصفر يظهر على لحمية العين.

2- ما ليس!

في الحلم كان واضحاً لي أنني أحمل طفلاً ولد قبل أوانه

ومصنوع من البلاستيك بطريقة ما.

أعني كان صلباً

وذا لون واحد

لا فوهة، لا جنس، كان

كان الطفل ينزلق من غلافه عاريا

انزلق على الأرض

أسرعت لألتقطه متمنية ألا يرى البعض

جثة مجنون تسقط كما يتساقط النودلز

لم تكن ثمة دماء

ليس سوى الرعب والخزي

أو أي كلمة تعني أن الشعور أصبح أقوى

اليوم تجلس مجموعة من رجال

سكارى في سوق المشاة * في الثانية ظهراً.

أحدهم نادى: كيف أنت يا حلوة…؟

فكرتُ في الإجابة لأنني سمعت أسلوب التحرش ذاته

من الرجل ذاته قبلاً

تصرفت وكأنني لن أجيب

ولكن في النهاية؛ قلت: بخير.

وأنت بالكاد نظرتَ اتجاهه محاولا

ألا تكون فظاً وتجاهلته مثل الآخرين كلهم على الأرجح.

أجابني: هذه هي الطريقة.

انظر أنها لن تكسرني إلى نصفين ولكن من خلفي

قال صديقه: ولكنني سأفعل.

في مطبخ البيت

نزفت من القدر

الصلصة كانت مطهوة وخائفة

أصبحت غير صالحة للأكل

حاولت أن أفرغها

لكنها كانت خبيثة

وممتزجة مع الآخرين

كلسي فانادا

شاعرة ومترجمة أمريكية من كلورادو. لديها ماجستير في الشعر وفي الترجمة من جامعة أيوه. تترجم من الإسبانية والسويدية إلى الانجليزية وصدرت آخر ترجماتها “السن القانوني” عام 2018 للشاعرة الإسبانية المعاصرة بيرتا جارسيا فيت 1988.

نشر لها الكثير من القصائد والترجمات في الدوريات الأدبية المتخصصة مثل قراءة أيوا، والنصان المترجمان هنا نُشرا في دورية “قراءة الأدب” بأمريكا.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com