ماذا يريد المواطنون في القطيف من ثاني أقدم بلدية في المملكة…؟ 96 مطلباً تستقبل الرئيس الجديد في أيام عمله

الجارودية: فاطمة المحسن، القطيف: ليلى العوامي، سيهات: شذى المرزوق، العوامية: معصومة الزاهر

بلدية محافظة القطيف هي ثاني بلدية تأسست في الدولة السعودية بعد بلدية جدة. تأسست قبل 96 سنة، وتعاقب على رئاستها 18 رئيساً، أولهم خالد الفرج، وآخرهم الاختصاصي الزراعي محمد الحسيني الذي صدر قرار تعيينه رئيساً لها، خلفاً للمهندس زياد مغربل الذي عُيّن وكيلاً لأمين المنطقة الشرقية للخدمات.

المواطنون في القطيف رحّبوا بالرئيس الجديد، متطلّعين إلى عهدٍ تتجدد معه خدمات البلدية ومشاريعها، وتتطوّر وصولاً إلى تنفيذ سياسة الدولة التنموية في هذا الجزء الغالي من الوطن السعودي. وسرد مواطنون، في القطيف، قائمة من المطالب الخدمية والتنموية، رصدتها “صُبرة” في استطلاع أجرته لمناسبة تعيين الحسيني رئيساً للبلدية.

وقد تفاوتت أفكار المواطنين في الطول والقصر، فمنهم من اكتفى بلفتة قصيرة، مثل عضو مجلس إدارة غرفة الشرقية سعدون الخالدي الذي تحدث عن تعيين الرئيس الحسيني بقوله “فرحون ومستبشرون بتقليده المنصب، ونأمل منه تحسين الخدمات المقدمة للمنطقة ومتابعة تعثر المقاولين والتركيز على تطوير قرى القطيف والقرى المجاورة لحاضرة القطيف”.ومنهم من اكتفى بالتهنئة مثل الدكتور عبدالله السيهاتي.

 

ومنهم من توسّع في سرد المطالب الخدمية والتنموية.. وبدورها تطرح “صُبرة” ما أدلى به المواطنون في المحافظة لها..

كمال المزعل: رفع ميزانيات الصيانة

١- نريد رفع ميزانية الصيانة لمدينة سيهات، فهي أقل بكثير مقارنة ببقية مدن المحافظة، بالرغم من مطالبتنا المستمرة أثناء وجودنا في المجلس البلدي، ولم يحصل شيء.

٢- رفع ميزانية بلدية المحافظة للصيانة، فهي أيضا منخفضة، وتحتاج الى مضاعفتها،  حيث ان المواطن يحتاج الى خدمات ميزانية الصيانة اكثر من احتياجه لميزانية المشاريع. فلو تم تحويل نصف ميزانية المشاريع لسنة واحدة الى الصيانة، لعملت فارقاً  كبيراً بالنسبة للمحافظة، وبالنسبة لرضى المواطنين.

*عضو سابق في المجلس البلدي.

———–

المهندس محمد المعلم: اختيار موفق.. وهذا ما تحتاجه القطيف

  • أتقدم بتبريكاتي الحارة للمهندس القدير محمد الحسيني وأهنئ أهالي محافظة القطيف على هذا الاختيار الموفق. ونسأل الله له العون والسداد في تكليفه، والمقترحات؛ هي:
  • إنشاء مكتب خدمات العملاء في البلدية.
  • الاهتمام بتحسين ربط شبكة الطرق والشوارع بمحافظة القطيف.
  • تشكيل فريق متابعة لرفع جودة النظافة في الأحياء.
  • القيام بزيارات ميدانية دورية للاطلاع على خدمات البلدية عن كثب.
  • الاهتمام باستمرار تنفيذ ربط كورنيش محافظة القطيف من مدينة صفوى حتى كورنيش مدينة سيهات ليتم ربطه بكورنيش مدينتي الدمام والخبر.
  • متابعة انهاء اعتماد زيادة ارتفاعات الأدوار في الأحياء السكنية بمدن وقرى محافظة القطيف.

*مدير الشؤون الفنية بوكالة شؤون البلديات بأمانة المنطقة الشرقية سابقًا

———–

فاضل النمر: 13 مطلباً.. أولها النظافة

فاضل النمر

١. الاهتمام في الخدمات الخاصة بالنظافة ورفع مستوى الوعي بذلك والتعاقد مع شركات متمكنة في هذا الجانب.

٢. الفسح في بناء الدور الثالث في كافة مدن وقرى المحافظة.

٣. الاهتمام في خدمات صحة البيئة والرقابة على المطاعم ومقدمين الخدمات الخاصة بالتغذية وصحة المواطن.

٤. تفعيل الخدمات الالكترونية في معاملات البلدية ووضع حد في وقت إنجاز المعاملات.

٥. الاهتمام في الحدائق والتشجير في عموم المحافظة وصيانتها.

٦. الاهتمام في إنشاء المناظر الجمالية بالمحافظة، ووضع اللوحات الإرشادية.

٧. الاهتمام في إعادة تطوير وسفلتة كافة شوارع المحافظة و القرى.

٨. ايجاد الفرص الاستثمارية الجاذبة للمستثمرين.

٩. انشاء المسارات ومسارات المشي لممارسة الرياضة لأفراد المجتمع.

١٠. الاهتمام في إنارة الشوارع والطرق والحارات وصيانتها الدورية.

١١. عمل شبكات تصريف مياه الأمطار في عموم المحافظة. وردم المستنقعات.

١٢. تنظيم اسواق النفع العام وايجاد مواقع مناسبة لهم، أفضل من انتشار البائعين المتجولين في الطرق.

١٣. ايجاد أرض مناسبة تخصص مقبرة في بلدة العوامية.

*رئيس نادي السلام بالعوامية.

———–

وليد سليس: نريد بلدية تعيش مع الناس وتستمع إليهم

لعقود ظلت بلدية محافظة القطيف تواجه تحديات كبيرة، من غياب رؤية واستراتيجية ومبادرات يمكن ان تغير وجه القطيف وتكون واجهة سياحية، فضلاً عن تحقيق الرضا للمواطنين والمقيمين، فلا زالت المعاناة مستمرة في تحسين جودة الحياة ومسيرة التطوير بطيئة جداً، لا تتناسب لا مع الخطط التنفيذية في الرؤية ولا تحقق تطلعات المواطنين.

أتمنى من المهندس الحسيني ان يتكئ على الناس بحيث يكونون صوتاً له وعيناً تراقب خدمات البلدية ومشاريعها، ويفتح قنوات تواصل ليست صورية بل يُنشىء مكتباً وظيفته الأساس تحقيق تطلعات المواطنين والتواصل معهم وتوفير قنوات تواصل فعالة، بحيث تكون البلدية جهة خدمية تعيش مع الناس وتستمع لهم وخططها مبنية على أولويات الناس.

وهنا ادعو رئيس البلدية إلى أن تكون الأيام الاولى نقلة نوعية، بحيث يصدر قرارات فعالة في تغيير المنهج الحالي من العمل الاداري وإعطاء الكفاءات الشابة فرصة للعمل بعيداً عن من يحاول ان يجمّل له الوضع وان يرسم له صورة وردية.و

ذلك يحتاج منه ان ينزل إلى الشارع ويلتقي الناس ويطلع على المشاريع والطرق ويعمل مسحاً كاملاً عن المحافظة بعينيه ويحاسب المقاولين.

كل الامل في أول ١٠٠ يوم ان اسمع عن رؤية وخطط وانجازات سريعة لترسل رسالة لأبناء القطيف مفادها أن التغيير قادم وستكون محافظة القطيف مدينة مميزة بخدمات عالية المستوى.

واخيراً أرحب بالمهندس الحسيني في محافظة القطيف واتمنى ان تكون محطة جميلة في مسيرته المهنية.

*مدوّن ومتابع لأنشطة البلدية.

———–

حسن المدن: سرعة الإنجاز

حسن المدن

أن يتحقق كل ما نصبو إليه من حيث الهمة، وذلك بحث المختصين في البلدية ـ كل في مجال اختصاصه ـ على تسريع وتيرة إنجاز المشاريع وافتتاحها للنفع العام، كما نتمنى تحقيق رغبة أهالي المحافظة بالسماح لهم بالبناء ل٣ أدوار أو أكثر.

* رئيس جمعية الجارودية الخيرية.

———–

السيد علي السادة: أراضٍ للخدمات

تحتاج محافظة القطيف إلى خدمات كثيرة، ولكن لكي نكون واقعيين؛ فإن ما يتعلق بالبلدية يتلخص بالآتي:

١- توفير أو تخصيص أراضٍ للخدمات المفقودة والضرورية، كجامعه، ومستشفى لجزيرة تاروت، ومدارس حكومية كافية، والحل موجود في أراضي املاك الدولة وأراضي غرب القطيف.

٢- حل مشكلة محجوزات ارامكو بما يحفظ حقوق الشركة ويحل مشكلة المخططات الموقوفة.

٣- استكمال تطوير مخطط ضاحية القطيف والتخطيط لاستحداث مثيلات لها.

* أمين عام نادي المتقاعدين بالجارودية، مصرفي متقاعد، نائب رئيس جمعية الجارودية سابقاً.

———–

سعيد الخباز: تسريع إجراءات التراخيص

على قدم وساق تسعى بلدية القطيف لخدمة المجتمع، إلا أن أكثر ما أريده من رئيس بلدية القطيف الجديد؛ هو تسريع إجراءات رخص البلدية للمحلات التجارية، فهناك مبالغة في إطالة الإجراءات، وكل ذلك يُحسب على مفتتح المشروع الذي يتكبد خسائر جرّاء تلك الاطالة، وهو ما يخالف رؤية 2030 التي تهدف لرفع نسبة المساهمة في المنشآت الصغيرة  والمتوسطة في إنتاجية الدخل المحلي، وعليه فإن بلدية القطيف لابد لها من الاسهام في تسهيل وتذييل هذه المهمة التي يتردد فيها صاحب المشروع افتتاحه بشكل رسمي.

*مستشار في الموارد البشرية سابق، رجل أعمال.

———–

السيد أحمد آل طويلب: أدوار جديدة في المباني

ما نهدف إليه في عملية التواصل مع بلدية القطيف هو توفير بيئة صحية للفرد، وعليه نطالب بمتابعة خدمات القطيف بشكل عام من الاهتمام بإعادة رصف الشوارع ومتابعة الأعمال الانشائية، كما يُؤخذ بعين الاعتبار تعدد الأدوار في المباني بما يعود بالنفع للمواطن.

*الجارودية.

ابراهيم العيد: تنظيم الأسواق

القيام بجولة ميدانية مع اللجان من كل بلدة والوقوف بنفسه على احتياجات الناس الضرورية من إصلاح الطرق وتنظيم الأسواق والتشجير ومنع العمالة السائبة من مزاحمة المواطنين، ايضا تنظيم مكان لمواقف الباصات والسيارات أمام المدارس، وتخصيص سوق مجهز للأبقار بدل الفوضى والمنظر غير الحضاري الموجود الآن بجوار مقبرة الخباقة.

———–

عبدالله شهاب: 54 مطلباً.. من التنظيم.. إلى الأرصفة

كمواطنين نضع يدنا بيد رئيس البلدية الجديد في تطوير هذه المحافظة الغالية، ونحن جاهزون للتعامل والتعاطي معه بشكل ايجابي وجاد وإبداء الافكار والملاحظات التي بحوزتنا.

كمواطن اتطلع إلى تركيز البلدية على المشاريع التي تم اعتمادها وتحت التنفيذ، من حيث سرعة وتيرة الانجاز ورفع مستوى الجودة والسلامة ووسائل التحذير فيها وانجازها على الشكل المطلوب والجميل، وأرجو أن تشغل هذه المشاريع جل اهتمام الرئيس الجديد..

مثل:

مركز الامير سلطان الحضاري الواقع بالكورنيش

سوق السمك الرئيسي

مشاريع سوق الخضار بالقطيف وصفوى وتاروت

واستحداث اسواق الخضار بالمناطق المحتاجة كسوق خضار يخدم ام الحمام والجش والاسكان والخويلدية والجارودية والحلة ويكون بمنتصفها.

كما أقترح الاستفادة القصوى من مشاريع التشغيل والصيانة لأرصفة الشوارع وتوجيهها توجيهاً صحيحاً نحو المناطق الاكثر حرماناً وحاجة، كالسنابس والجش والملاحة والخويلدية وحلة محيش وتاروت والعوامية، وكذلك الأحياء الجديدة التي لم تشملها مشاريع الصيانة.

وأقترح ورفع مستوى السلامة المرورية والتنسيق المباشر مع الجهات الحكومية وأخذ زمام المبادرة لحلحلة الكثير من المشاكل العالقة وعدم معالجة الامور بالشكل الكتابي او الطريقة التقليدية.

هناك مشاكل كثيرة للبلدية مع شركة سكيكو وشركة ارامكو وبعض الجهات الحكومية، فيما يتصل بمقاوليها والمشاكل التي تخص رفع مستوى التنسيق بين الجهات والبلدية للحد من مشاكل الحفريات التي ترهق ميزانية البلدية.

المحافظة تحتاج إلى مجموعة كبيرة من المشاريع، خاصة ما تخص تطوير البنية التحتية وتهيئة الاماكن والمواقع السياحية والتراثية والاثرية، مع التنسيق مع هيئة السياحة والاثار، مثل: قلعة تاروت ودارين وحمام أبو لوزة، ووسط القطيف.. وبعض العيون تحتاج إلى اهتمام من البلدية لتطويرها ووضع القطيف على خارطة السياحة.

وأدعو إلى استحداث مشاريع جديدة كالمختبر المركزي للأغذية، ومشروع كورنيش لصفوى، واستكمال كورنيش سنابس وربط جزيرة تاروت بمخطط الجامعيين والصناعية، والدفع لانشاء الجسر البحري الرابط بين دارين والدمام لتخفيف الحركة المرورية على الطرق الحالية، ورفع مستوى الشكل الجمالي لمداخل المحافظة الرئيسية مثل طريق “أحد” ومدخل الجش، وشارع ١٥ بسيهات.

وكذلك رفع مستوى الزراعة والتشجير، والاستفادة من الطاقات البشرية الموجودة، والتنسيق مع الشركات الفاعلة مثل سابك وارامكو والهيئة الملكية بالجبيل وهيئة الري الصرف وفرع وزارة البيئة والمياه والزراعة لعمل حدائق جديدة، وتشجير الشوارع والاحياء، وانشاء مسلخ ومشتل مركزي، وخلخلة الاحياء المزدحمة.

وكذلك نزع بعض الملكيات لإنشاء مواقف سيارات آلية، وتطوير البنية التحتية، وتوصيل الخدمات إلى ضاحية الملك فهد والخرامي، والسماح للمواطنين بالبناء فيها، وإيجاد حل جذري وسريع لاعتراض شركة ارامكو على الكثير من الاراضي التي تصلح للتخطيط لتكون احياء سكنية.

كما أدعو إلى رفع مستوى النظافة العامة، ومحاربة ومعالجة التشوهات البصرية، والمشاكل الكثيرة كالتعديات على الارصفة والشوارع، وفتح قنوات فعالة مع المواطنين، والاستفادة من الطاقات الموجودة، واستكمال مبنى البلدية الجديد واستحداث مبنى بلدية رئيسية للقرى الغربية.

وكذلك رفع مستوى التنسيق فيما يتصل بالمشاريع التي تتصل بالجهات الحكومية داخل وخارج المحافظة، كمشاريع وزارة النقل، مثل طريق صفوى رأس تنورة المطار، وطريق العوامية، وطريق الجش عنك، وتحويل جسر سيهات النابية على طريق الجييل السريع.

وأدعو إلى الاستفادة من الامكانيات بالمحافظة، وفرص النجاح خاصة المجتمع المدني كالفنانين التشكيليين والنوادي والجمعيات واللجان التطوعية تستفيد منها البلدية لحملة التشجير والتثقيف.

وأقترح تقوية أواصر مشاركة المواطنين مع البلدية، والتواصل البناء في مواقعهم، ونتمنى منه زيارة القرى والاسواق والحدائق ويزور الكورنيش ليلاً وسوق السمك والاسواق المتجولة ليركز عليها سعادة رئيس البلدية الجديد.

تعليق واحد

  1. موظفين البلدية يحتاج فوقهم موظفين لآداء مهامهم بأمانه خاصتاً موظفين المعاملات

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com