بلدية القطيف.. أسّسها شاعر قبل 94 سنة.. وترأسها 5 من سكان المحافظة و6 مهندسين سعد الحسن ترأسها أقل من شهر.. والدوسري 16 سنة

القطيف: صُبرة

أسّسها شاعرٌ، بأمر من الملك عبدالعزيز، وتسلّم إدارتها 5 من شخصيات القطيف، من أصل 18 رئيساً، على امتداد 94 سنة. تلك هي بلدية محافظة القطيف؛ أول جهاز بلدي في الشطر الشرقي السعودي على الإطلاق، وثاني بلدية في المملكة السعودية، بعد بلدية جدة. وثالث جهاز حكومي في القطيف، بعد الإمارة والمالية، في الحكم السعودي الذي انضمّت القطيف إليه سنة 1331هـ.

وتعيين الاختصاصي الزراعي محمد الحسيني على رأس هرمها اليوم، يعني أنه الرئيس الثامن عشر، والرئيس السابع لها من الخرّيجين الجامعيين، حيث عُيّن أول خريج جامعي رئيساً لها عام 1402؛ وهو المهندس عبدالرحمن السيف. ولم يسبق لمهندس أن شغل منصب رئيس البلدية فيها من قبل. وفي عهد السيف دُمجت جميع بلديات القطيف في بلدية واحدة: سيهات، القديح، صفوى، تاروت، عنك، 1403هـ.

التأسيس

في عام 1346هـ، أي بعد 16 من انضمام القطيف إلى الحكم السعودي؛ وجّه الملك عبدالعزيز، رحمه الله، الشاعر خالد الفرج بتأسيس بلدية في القطيف. وقتها كانت أهمّ حاضرة في الساحل الشرقي السعودي، وثاني أهمّ حاضرة في المنطقة الشرقية بعد الأحساء التي كانت مقرّاً لإمارة المنطقة. جاء خالد الفرج وأسس البلدية، واستأجر لها مقرّاً، وبدأ في تعيين من يساعده على أداء مهامّها الأولى. كانت لدى الفرج خبرة سابقة في بلدية المنامة البحرينية.

وقد وجد تجاوباً طيباً من سكان القطيف الذين خالطهم واندمج في مجتمعهم، خاصةً النخبة العلمية والأدبية فيها. نجح الفرج في تنفيذ أولى المشاريع البسيطة.. مثل شقّ بعض الطرق، ونزع بعض الملكيات. وقد استمرّ في منصبه 16 سنة. ثم خلفه محمد صالح الفارس الذي يُعتبر أول رئيس للبلدية من سكان القطيف. وقد أمضى الفارس في البلدية 13 سنة، ليعقبه حسن بن الشيخ علي الخنيزي، لـ 4 سنوات، ثم حسين صالح الجشي.

في عهد الجشي؛ أخذ التوسع العمراني يتسارع في القطيف، وبدأت تخطيط أول حيّ بحري فيها، هو حي “الدخل المحدود”  الذي أشرف الجشي على تخطيطه وتوزيعه أراضيَ مجانية للمواطنين. وفي عام 1390هـ، غادر الجشي منصبه ليتعاقب على كرسي رئاسة البلدية آخرون.

من تاريخ البلدية

  • 1346هـ: تأسست البلدية على يد خالد الفرج.
  • 1403: دمج بلديات سيهات، القديح، صفوى، تاروت، عنك، مع بلدية واحدة تحت مسمى “بلدية منطقة القطيف”، ذات صلاحيات واسعة مرتبطة بوزارة الشؤون البلدية والقروية.
  • 1407: صدر أمر ملكي بتحويل بلدية منطقة الدمام إلى “أمانة مدينة الدمام”، وضم بلدية القطيف، وبلدياتها الفرعية إلى الأمانة. وفقدت البلدية استقلالها المالي والإداري.
  • 1428: انفصلت البلدية مالياً عن “أمانة المنطقة الشرقية”، وصارت لها ميزانية مستقلة.
  • أطول مدة رئاسة كانت للمهندس خالد الدوسري: 16 سنة.
  • أقل مدة رئاسة كان لسعد مرشد الحسن، رحمه الله: 28 يوماً.

رؤساء البلدية منذ تأسيسها حتى الآن

  1. خالد محمد الفرج الدوسري: 1346 ـ 1362
  2. محمد صالح الفارس: 1362 ـ 1375
  3. حسن الشيخ علي الخنيزي: 1375 ـ 1379
  4. يوسف عبدالعزيز المعيبد: 1379 ـ 1382
  5. حسن صالح الجشي: 1382 ـ 1390هـ
  6. صالح سلمان البداح: 1390 ـ 1391
  7. جعفر السيد أحمد الماجد: 1391 ـ 1392
  8. غنام علي الغنام: 1392 ـ 1396
  9. سعد مرشد الحسن: 1396 ـ 1396
  10. أحمد محمد حمد الرحمة: 1396 ـ 1400
  11. منصور حسن علي المرزوق: 1400 ـ 1402
  12. المهندس عبدالرحمن محمد السيف: 1402 ـ 1406
  13. المهندس زايد علي الجمعة: 1406 ـ 1410
  14. المهندس محسن بن حسين العريني: 1410 ـ 1416
  15. المهندس شجاع يحيى المصلح: 1416 ـ 1419
  16. المهندس خالد بن علي الدوسري: 1419ـ 1435
  17. المهندس زياد مغربل: 1435 ـ 1440
  18. المهندس محمد بن عبدالمحسن الحسيني: 1440

(مصدر القائمة: معجم أعلام القطيف، الأستاذ سعيد الناجي)

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com