الرمضان: فلكياً.. لا مجال لرؤية هلال رجب غداً الأربعاء

القطيف: صُبرة

استبعد الفلكي سلمان الرمضان إمكانية رؤية هلال شهر رجب هذا العام يوم غدٍ الأربعاء في أي مكان من العالم. وأكد ـ في الوقت نفسه ـ إمكانية رؤية الهلال ـ وبالعين المجردة ـ مساء بعد غدٍ الخميس.

وبرّر الرمضان تقريره بحدوث الاقتران، وقال “سيكون الاقتران المركزي للشمس و القمر (ولادة القمر الجديد)، الساعة ٠٧:٠٤:٢٠ م، بتوقيت مكة المكرمة (٠٤:٠٤:٢٠ م بالتوفيت العالمي)، يوم غدٍ الأربعاء ٦ مارس”. وأضاف “في ذلك اليوم بعد غروب الشمس تتعذر الرؤية من أي مكان على الأرض، حيث يكون الرصد والتحري يوم الخميس ٧ مارس (ليلة الجمعة)، وفيه تبدأ الرؤية بالعين المجردة من جنوب غرب جنوب السودان وتمتد حتى افريقيا الوسطى وجنوب الجزائر والمغرب حتى جنوب كندا شمالا وحتى انغولا ووسط الأرجنتين وتشيلي عدا جنوبها.

وفي حال صفاء الجو، فمن الممكن أن تبدأ الرؤية من شرق المحيط الهندي وتشمل جنوب وغرب القارة الهندية وجنوب غرب ايران، ودول شبه الجزيرة العربية وجنوب العراق حتى جنوب سوريا مرور بجنوب أوربا وشمال افريقيا حتى وسط كندا، وباقي قارة افريقيا حتى معظم قارة أمريكا الجنوبية.

كما يمكن الرؤية بوجود راصد متمكن بعد تحديده بالمنظار بداية من شمال غرب أستراليا وجنوب شرق آسيا ووسطها وأجزاء من أوربا، فيما تبدأ الرؤية بالمنظار فقط من وسط أستراليا.

وقال الرمضان “حين نتحدث عن رؤية الهلال ونشترط صفاء الجو، فلا نعني فقط خلوه من الغبار والغيوم والمطر، بل هناك الهباء الجوي الذي تقام له الدراسات ومحطات الرصد، وهو لا يُلاحظ، مع أنه موجود، وأثناء وجوده قد نرى الجو صافياً.

وللهباء الجوي أجهزة قياس متوفرة في الأسواق يمكن الحصول عليها، ولكن يمكن توقعه من خلال زرقة السماء، فمتى كانت زرقاء نهاراً وكل ما اقترب الغروب فذلك دليل الصفاء مع قابليته للتغير أحياناً”.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com