ملفات 25 مشروعا بلدياً وتعليمياً على طاولة “محلي القطيف” الصفيان يوجه المسؤولين بإيجاد حلول للمشاريع المتعثرة

 القطيف: واس

بحث المجلس المحلي بمحافظة القطيف، نسب الإنجاز في 25 مشروعا تنموياً وتعليمياً بالمحافظة، وألمح عن إجراءات لتسريع العمل في مستشفى الولادة والأطفال بالقطيف، ومستشفى الأمير محمد بن فهد لأمراض الدم الوراثية والعام.

وعقد المجلس بمقر المحافظة، جلسته الثانية لدور الانعقاد الخامس للسنة الثامنة عشرة اليوم، برئاسة المحافظ رئيس المجلس خالد بن عبدالعزيز الصفيان، الذي وجه إلى أهمية “الزيارات الميدانية والوقوف على مستوى تنفيذ المشاريع التنموية وملاحظة نسب إنجازها، وإيجاد الحلول المناسبة والعاجلة لأي تعثر أو معوقات قد تؤخر تنفيذها”.

واستعرض سكرتير المجلس حسين سعيد الصيرفي، جدول الأعمال الذي تضمن عرض المشاريع التنموية الجاري تنفيذها ونسب إنجازها وأسباب تعثر بعضها. فيما أوضح رئيس لجنة متابعة المشاريع حسن آل مال الله المشاريع الجاري تنفيذها وشملت مشاريع بلدية محافظة القطيف ومنها “مشروع سفلتة وأرصفة وإنارة طريق احد، ومشروع إنشاء مسلخ بأبو معن، ومشروع إعداد الدراسات والتصاميم الخاصة بتطوير منشآت تابعة لبلدية القطيف، ومشروع المناطق السكنية المجاورة، إضافة الى صيانة الحماية الحجرية بكورنيش القطيف، وصيانة المباني والنظافة والمرافق، وصيانة الشوارع بمدينة القطيف، وصيانة الشوارع الرئيسية الرابطة، وصيانة الشوارع في سيهات وصفوى وتاروت وعنك، وصيانة الأسواق والمسالخ، وصيانة لوحات التسمية والترقيم”.

أما مشاريع التعليم بمحافظة القطيف فشملت “مشروع مدرسة بن الأرقم الثانوية، والمدرسة الابتدائية الثانية بالنابية، والمدرسة الابتدائية الثانية والثانوية الثانية بالقطيف، ومجمع العوامية التعليمي للبنات، ومدرسة متوسطة حي الكوثر، ومجمع الكوثر التعليمي، ومدرسة ابتدائية محدثة بحي الشاطئ، ومدرسة متوسطة محدثة بحي الشاطئ، واستكمال إنشاء مدرسة ابتدائية في ابو معن، ومدرسة ثانوية اليمامة، ومجمع تعليمي بصفوى، إضافة الى إنشاء مجمع مدرسي بعنك، ومجمع مدرسي بحي الشاطئ بالقطيف”.

وعرض مدير إدارة الدراسات والإشراف المهندس علي المطرود، ومدير إدارة الصيانة والتشغيل ببلدية القطيف المهندس عبدالعزيز الشلاحي استراتيجية البلدية لاستكمال البنية التحتية للمحافظة، وآلية رفع معايير صيانة الشوارع لدى المقاولين المنفذين للصيانة، حيث شملت الاستراتيجية كافة مدن وأحياء المحافظة .

وأشاد محافظ القطيف رئيس المجلس بالوضوح والشفافية في طرح ومناقشة المشاريع وآليات متابعة إزالة كل ما يسبب في تعثرها، مقدما شكره للشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية لمتابعتها في إعادة العمل في مستشفى الولادة والأطفال بالقطيف (سعة 300 سرير)، معربا عن سعادته بالعمل على سرعة افتتاح مستشفى الأمير محمد بن فهد لأمراض الدم الوراثية والعام.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com