[شعر] علي المصطفى: حمـّــام أبو لوزه

يا بُو لوزهْ إشكثر 

لمَيت فينا

مثل سيف البحر 

لو  فيك جينـــا

ونتعنى بفرح مزروع فينا

***

وتحلا العنوه حقك في خطاوي

بنمشـيها ولا بنحس مشينا

في لحظة ما بنوصل عند بابك

بننسى القيظ وما منه يجينا

بننسى الحر وزخات الرطوبه

ولا نشعر أبد منك إكتفينــا

يمر الوقت ولا نشعر بساعه

ويبقى المـاي إيلطف علينا

ونبقى إشكثر في الماي نلعب

ولا  حد مننا بيقول يتعب

***

ويبقى الشيبه

فوق الدكه جالس

وما نغلط عليه ونمد إيدينا

إلين ما يكتفي

ويروح واقف

بيآخذ فوطته ويقول إلينا

يا أولادي  العبوا   

بس الله الله

تخفوا في اللعب  

والحافظ الله

ويبقى لعبنا في

(الخوصه موصه)

وما نعرف وقت   

وإحنا نغوصه

***

وفي وقت الشتا بيزيد عشقه

ولكن للأسف ما يلقى رزقه

ونحس برد الشتا قاسي وقاسي

يبللنا المطر ونخاف برقه

ونتمنى الشتا يقصر علينا

يا بو لوزه 

إشكثر لميت فينا

يا حمام الصبا 

لا ما نسينا

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com