(2).. “دعاوي” الأمّهات من الصفات والأسماء..! ترسانة زجْر يومي..!

اعلم، جلّلك الله بهدْيه ـ أنهم، في القطيف، لم يقنعوا بنحت “الدعاوي” من أفعال الأمر والنهي، بل طمحت بلاغتهم إلى أسماء أبنائهم، وإلى الصفات العامة والخاصة، ولو كان الأمر بيديهم لنحتوا من الصمت ما يعينهم على توفير أسلحة للسخط الشامل..!

 ودونك بعضها؛ فافهم وتيقّن رحمك الله..

 النحت من الصفات

أخوك.. خوَتْ عينك.

خواء العين، أي تلفها بالكامل.

 صديقُكْ.. صادقتك لِچلاب الجايعهْ.

صادقتك الكلاب الجائعة.

 عمّك..

عمّم الله راسكْ بتليل..!

عمّم الله راسكْ بگـِدفْ..!

التليل: عنق السعفة. والگدف هو التليل الضخم جداً. والمقصود أن تُضرب به على رأسك فيُلَفّ في العلاج بما يُشبه العمامة.

  خالك..

ـ اتخلخلتْ اضلوعك..!

ـ خلخلَ اللهْ اضلوعك..!

النحت من اسم المنادَى

حسن

حِسْنَوْه، حَسَنَوْه.. لا حسّن اللهْ لكْ قدُرْ..!

 علي

عِلوُوه، عَلوَانوْه.. لا علاّك عليْ ولا حبّك نبي.

  عبّاس

عباسوه.. عساك العچّاس..!

جاء في اللسان: وعَكَس البعير يَعْكِسُه عَكْساً وعِكاساً: شدَّ عُنقه إِلى إِحدى يديه وهو بارك، وقيل: شدَّ حبلاً في خَطْمه إِلى رُسْغِ يديه لِيَذِلَّ؛ والعِكاس: ما شدَّه به.

 صالح

صِلْحَوْهْ.. لا صَلَحْكَ الله..!

 حبيب

حبيْبَوْه.. حبّتك قبْضَه..!

القبضه: حمّى.

 

 

السؤال المتبطّح تبطحاً: هل هناك حنان أكثر فيضاً من هذا..؟

زر الذهاب إلى الأعلى

لإعلانك هنا ـ مربع

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com