110 متطوعين يقدمون 46 ألف ساعة عمل مجّاني في العوامية كرمتهم الجمعية.. والشاعر النمر يصفهم بـ "أخوة الشمس"

العوامية: معصومة الزاهر

كرمت جمعية العوامية الخيرية مساء أمس 110 متطوعين ومتطوعات، سجلوا أكثر من 46 ألف ساعة في خدمة المجتمع، من خلال 22 فرصة تطوعية في العام ٢٠١٨. وقالت الجميعة إن المتطوعين “بادروا من احساسهم بالمسؤولية تجاه محيطهم الإنساني والمكاني، وهذا ونابع من رغبتهم بالعطاء والتضحية بالوقت والجهد، الذي شمل عدة ميادين داخل مدينتهم، حتى ظهرت صورة من أرقى أشكال التكامل البشري بالعوامية، تحت مسمى العمل التطوعي الذي أتسع شيئًا فشيئًا وبرز في أصعب الأوقات وأكثرها حاجة”.

وأطلق الشاعر فريد آل نمر لقب “أخوة الشمس” على المتطوعين المكرمين، وذلك في قصيدة ألقاها على مسامع الحضور، جاء في ختامها هذان البيتان:

فشكرا أخوة الشمس وشكرا

لكم بالقلب ما صبح أطلا

سلامًا دائمًا يُهدى إليكم

فأنتم أهلها قولا وفعلا..

ووصف رئيس مركز التنمية الأجتماعية بالقطيف نبيل بن راشد الدوسري العمل التطوعي بأنه “روح الحياة للمجتمعات وهو المحرك الأساسي لديمومة العطاء”، في كلمة ألقاها نيابة عن محافظ القطيف خالد بن عبد العزيز الصفيان.  

وأفتتح الحفل رئيس جمعية العوامية الخيرية جعفر محمد الخباز بكلمه عرف فيها العمل التطوعي وحاجة المجتمع  له، وأشاد فيها بدور لجان البيئة، والخدمات، وسبل السلام، ودار الآلاء، والإعلامية، والدورات، واللجنة النسائية والمتطوعين في تغسيل الموتى وحفر القبور.

وبين الشيخ جعفر آل ربح بكلمته الآثار التي تترتب على العمل التطوعي وأهدافه، وقال إن “المتطوع يقدم لأخوانه جزءاً من وقته وجهده وخدمات يحتاجونها دون مقابل”.  أختتم الحفل عيسى البدن بقصيدة شعبية، ألقاها عن العمل التطوعي أمام ممثلي وزارة العمل والتنمية الإجتماعية وجمهور من مختلف اللجان والجمعيات.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com