5 رسائل عاجلة للسعوديات قبل انطلاق فعالية كرة القدم النسائية الخليجية 11 فريقا سعودياً "ناعماً" تعلن التحدي بالخبر

الخبر ـ شذى المرزوق

وجهت اللجنة العليا المنظمة لفعاليات كرة القدم النسائية الخليجية الأولى بالمملكة، خمس رسائل عاجلة، تصف فيها المرأة السعودية، بأنها “محاربة في ميدان الرياضة، تستطيع أن تحقق أحلامها وتطلعاتها، بما تمتلك من قدرة وعزيمة وإصرار على النجاح”. وأكدت اللجنة أن فكرة فعالية كرة القدم النسائية في السعودية، ليست وليدة اللحظة، وإنما هي قديمة، بيد أنها لم تحظ بالاهتمام والمتابعة، وأكدت إنه جاء الوقت لإعلان قيام هذه الفعالية”.

وعقدت اللجنة أمس الأول مؤتمراً صحفياً بفندق العثمان كمبنسكي الخبر، للتعريف بالفعالية النسائية الخليجية الأولى لكرة القدم، التي تقام تحت شعار “الكرة تجمعنا”، في الفترة من ١ إلى ٦ مارس المقبل بالخبر، تحت مظلة ورعاية الهيئة العامة للرياضة، والاتحاد السعودي للرياضة المجتمعية”. وتصاحب الفعالية، بطولة كرة قدم الصالات، بنظام خروج المغلوب. يشارك فيها ١٦ فريقاً، تضم مجتمعة ٢٠٠ لاعبة، ويشترك من السعودية وحدها ١١ فريقا.

حضر المؤتمر، الذي أدارته معالي راضي مذيعة قناة mbc، كل من سناء العتيق المديرة التنفيذية للفعاليات، ومرام البتيري مدربة كرة القدم لفريق الشعلك بالشرقية، ومنيره الحمدان لاعبة كرة القدم بفريق المملكة، وخالد الحوار مدير الصالات الرياضية في الهيئة العامة للرياضة بالشرقية

في البداية، قالت سناء العتيق إن “فكرة الفعالية ليست وليدة الحظة، بل كانت منذ فترة موجودة”. وأضافت “هناك عدد من الفرق التي تكونت في هذه اللعبة، ولكن لم تحظ بالتفعيل المناسب لدورها، وقد حان الوقت لتفعيلها، بعد سنة من بلورة العمل على تنفيد الفكرة، خاصة مع وجود الدعم المتوافق للرؤية الجديدة”.

وفي سؤال عن الأغنية المصاحبة للبطولة، أجابت العتيق أن “ما يميز الأغنية انها مزجت بين اللغة العربية واللغة الانجليزية، بهدف ارسال رسالة للعالم، بأن المرأة السعودية متمكنة بطبيعتها الخاصة، وفي طريقة تنظيمها لفعالياتها وأنشطتها المواكبة لعاداتنا، ولا نحتاج إلى ان نحاكي الغرب أو نقلده، فلنا بصمتنا في أنشطتنا”. واستشهدت العتيق بقول الامير سعود بن نايف أمير الشرقية حين قال إن “المرأة السعودية لا تحتاج تمكين، فهي متمكنة بذاتها، فقط ازحنا عنها الستار”.

اعلنت العتيق عن مفاجأة تشهدها الفعالية، لم تكشف عنها، ولكنها ألمحت إلى أنها عبارة عن مبادرة اجتماعية أولى من نوعها في المنطقة العربية، وستطلق لأول مرة في السعودية”.

وقالت المدربة مرام البتيري: “انتشار كرة القدم بين النساء، بات مثل انتشاره بين الرجال، فاللعبة لا تخص جنسا او عمرا معينا”. ونصحت البتيري الفتاة السعودية المهتمة بالجانب الرياضي بـ”الانضمام لمجموعات، هدفها الفوز،  وان تسعى للتأثير، فتكون مؤثرة بلياقتها وصحتها وتوجهها لنفسها ولمن حولها”.

أما منيرة الحمدان، فتحدثت عن بدايتها الرياضية، وقالت: “مضى على ممارستي للعبة كرة القدم ما يفوق ١٠ سنوات، بدعم من جدي “أحمد الزامل”، الذي أعتبره سبب تعلقي بهذه اللعبة كنشاط رياضي”. وأضافت “كنت قد بدأت بفريق قدم صغير، كونته مع مجموعة من صديقاتي قبل أن أتوجه بعدها للعب في فريق المملكة كلاعبة استطاعت التمكن في هذا المجال”. وفي سؤال عن توجس الفتيات  السعوديات من منافسة فرق القدم الخليجية قالت الحمدان: “لايوجد تخوف، بل حماس متزايد للعب في أكبر فعالية نسائية على مستوى الخليج، وتحقيق نتائج مشرفة، تليق باسمعة المرأة السعودية”.

ويحمل الاوبريت الغنائي رسائل مهمة وعاجلة للسعوديات، داخل ٥ أغنيات، تحت إشراف الهنوف الضويحي مصممة الفنون الاستعراضية، وباستضافة من الدكتورة سحر القصيبي، ويحمل الأوبريت عنوان here we are، ويحتوي على خمس لوحات استعراضية، تخاطلب المرأة السعودية. تقول الأولى: “طموحنا لعنان السماء، سنواصل انجاز وتطور إلى أن تجتاز بصمتنا الفضاء”، وتقول الثانية: “هذا انا سأرسل موجة قوة واصرار تغرق جميع العوائق والاعذار، فأنا محاربة هذا ما يجب أن يكون”، فيما تقول الثالثة: “نحن سنشعل أحلامك هنا كل شيء تحتاجينه، فالعالم بحاجة لإمرأة مثلك”، وفي الرابعة: “باسم ولنا عودة للوطن”. وهذه اللوحة دعوة للمغتربات المبتعثات للعودة الى السعودية واستثمار طاقتهن، أما اللوحة الخامسة، فهي المساهمة في تحقيق الرؤية، لنكون مجتمعا حيويا لوطن طموح”.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com