[حول العالم] وحشٌ في جسد.. ملكة جمال

صُبرة: إنترنت

ضرب بلا رحمة. جلد بخرطوم بلاستيكي. إحراق بمكواة الشعر. سلسلة من الإيذاء والعنف أدّى إلى الموت. هذه هي العلاقة الأليمة التي كانت تربط متسابقة ملكات الجمال الفلبينية كريساتا سوافانبيتاك بشابة في الـ 16 تعمل لديها خادمة. وحين ماتت الخادمة تحت التعذيب؛ دفنتها “الجميلة” سرّاً، تحت شجرة نخيل في منزل والدتها، بمساعدة شركاء تستّروا على الجريمة.

وقعت الجريمة عام 2012، وأبلغت القاتلة السلطات الفلبينية عن اختفاء خادمتها، وبقيت الأجهزة الأمنية تبحث عن “الخادمة الهاربة” طيلة 5 سنوات، إلى أن انكشف السر عام 2017، باتصال هاتفي لوالدة القتيلة أبلغها عن موقع جثة ابنتها، واسم القاتل، لتبدأ التحقيقات.

القصة نشرتها مواقع إليكترونية اليوم، نقلاً عن موقع فلبيني اسمه “Straitstimes”، وجاء فيه أن متسابقة ملكات الجمال كانت تُسيء معاملة خادمتها، تحت تأثير الغضب، حتى وصلت الإساءة إلى الموت. وقد شاركها أخوها الصغير وصديقتها في دفن جثة الخادمة بعد موتها، ثم ادعت كريسانا أن الخادمة هربت.

وبعد انكشاف الحقيقة قُبض على الثلاثة، وكشف التحقيق عن تورط ابنة القاتلة في التستر أيضاً، وانتهت المحاكمة في القضية إلى سجن كريسانا مدى الحياة، وتعويض والدة القتيلة بـ 32 ألف دولار، وحصل أخوها الصغير على سجن سنة، وصديقتها سنة و4 أشهر.

(المصدر: مواقع إنترنت)

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com