[مثل هذا اليوم] القطيف تدخل حكم “سلطان نجد” بعد 11 سنة من فتح الرياض ماذا قال الشيخ علي البلادي عن معاملة "ابن سعود" للعثمانيين في العقير..؟

وثيقة تاريخية تكشف سبب "عجز" الحاكم العثماني عن مواجهة ابن سويلم

صُبرة: خاص

في مثل هذا اليوم الـ 9 من شهر جمادى الآخرة عام 1331؛ اتفق أهلُ العقد والحلّ في القطيف على الانضمام إلى حكم “سلطان نجد” عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود. لتكون القطيف رابع منطقة تنضمّ إلى الحكم الجديد، بعد نجد والقصيم والأحساء. وبعد 11 سنة فقط؛ من تأسيس الدولة السعودية الثالثة، وقبل إعلان توحيدها تحت اسم “المملكة العربية السعودية”، بـ 20 سنة.

ومنذ ذلك اليوم الذي وافق ـ وقتها ـ الـ 15 من مايو 1913؛ تكون القطيف قد أمضت 109 سنوات بالتقويم الهجري، تحت الحكم السعودي، الذي تأسس بفتح الرياض في الـ 5 من شهر شوال 1319.

تحت الحكم العثماني

في عام 1331؛ لم تكن الدولة السعودية الثالثة قد تكاملت بعدُ، والشطر الشرقي من الجزيرة العربية كان خاضعاً لحكم الدولة العثمانية التي أصابها الضعف، ووصلت الأمور الأمنية في المنطقة إلى أوضاع معقدة. وكانت القطيف من الحواضر التي تخلخل الأمن فيها وحولها، وصارت نهباً سهلاً للغزاة، خاصة بعد عام 1326، وسلسلة المواجهات المسلحة التي وضعت المنطقة على كفّ عفريت.

والأمر قريبٌ من ذلك في واحة الأحساء المترامية.

وبعد أن فرغ الملك عبدالعزيز، رحمه الله، من فتح الرياض وبسط سيطرته جنوبها وشمالها؛ توجّه إلى الأحساء، ودخل “ابن سعود” فاتحاً مرحَّباً به، ولم يكلّف دخول الهفوف إلا رجلين اثنين من رجال قُتلا في مواجهة محدودةٍ جداً.

ثم توافد الناس في الأحساء إلى مبايعته في البيت الذي ما زال موجوداً ومعروفاً ـ في الأحساء ـ بـ “بيت البيعة”. حدث ذلك في الـ 28 من شهر جمادى الأولى.

وبعد استتباب الأمر تماماً في الأحساء؛ أرسل “سلطان نجد” سرية إلى القطيف، بقيادة عبدالرحمن بن سويلم، وهذه السرية لم تُطلق رصاصة واحدة، بل اكتفى ابن سويلم بدعوة السكان إلى الانضمام إلى حكم “عبدالعزيز”.

وهكذا دخلت القطيف الحكم السعودي سلماً وطوعاً.

وثيقة

وتؤكد وثيقة وقف عليها الشيخ فرج العمران قبل 70 سنة بخط الشيخ علي البلادي ما ذكره المؤرخون حول دخول القطيف الدول السعودية. وحسب ما نشره الشيخ العمران في كتابه “الأزهار الأرجية في الآثار الفرجية”، الجزء: 4، الصفحة: 5، فإن السبب المباشر لعدم مقاومة المسؤول العثماني في القطيف هو “العجز”.

والشيخ البلادي هو واحدٌ من شهود تلك المرحلة، وقد توفي بعد ذلك بـ 9 سنوات.

القطيف وابن السعود

 وقد عثر الشيخ العمران على الوثيقة بخط الشيخ البلادي، ونسخها كما هي، ويقول نصها:

“في الثامن والعشرين من جمادى الأول سنة 1331 تولى عبدالعزيز بن عبدالرحمن بن سعود الحساء، بقتال يسير جدا، قتلت فيه أربعة رجال اثنان من جنده، واثنان من جند بني عثمان.

وفي اليوم التاسع من جمادى الثاني من هذه السنة تولى القطيف بلا قتال أصلاً، لعجز الحكومة والأهالي عن المقاتلة. فسبحان من يُؤتي الملك من يشاء وينزع الملك ممن يشاء.

ثم أن جند بني عثمان بعد اجتماعه في البحرين توجهوا إلى فتح العقير بندر الحسآء وكانوا تقريباً من ثمانمائة نفر. وكانوا بعدة حسنة تفقانا وجبخان وأطوابا رشاشة.

أربعة على ما قيل لكن المتيقن اثنان، فنزل منهم إلى البر مائة وخمسون نفراً، والباقي صاروا في السفن يرسلون الرصاص والطوب على الثغر، وكان فيه من جند عبدالعزيز عشرون نفراً، وقيل يزيدون خمسة، فبقي خمسة في القصر يحاربون أهل السفن، ونزل الباقون، وهجموا على من في البر فقتلوا خمسة وأربعين نفراً، وأسروا ثمانين وفر الباقون إلى السفن وإلى البر.

فنُقل أن البداة قتلوا بعض المنهزمين إلى البر.

ثم وصل عبدالعزيز في جيشه فرأى المسألة قد كُفي مؤنتها، لأن السفن أيضاً انهزمت، فمنَّ على الأسرى بالفكاك وحملهم إلى البحرين بعد أن أخذ أسلحتهم. فالنصر بيد الله عز وجل يؤتيه من يشاء.

ولعمري أنه فعل معهم فعل الحُر الكريم، وكانت الواقعة المذكورة في العشرين من جمادى الثاني من السنة المذكورة.

القطيف وابن سعود (المصدر: الأزهار الأرجية)

عبدالرحمن بن سويلم

الثالث من اليمين، هو عبدالرحمن بن سويلم، أول أمير في القطيف بعد الحكم السعودي (المصدر: حساب ذاكرة الماضي الجميل، تويتر)

محمد بن عبدالرحمن السويلم، ثاني أمير في القطيف بعد دخولها الحكم السعودي

أمراء القطيف ومحافظوها

خلال 109 سنوات

  • عبدالرحمن بن عبدالله آل سويلم
  • عبدالله بن عبدالرحمن بن سويلم
  • سلطان بن عبدالله السويلم
  • محمد بن عبدالرحمن السويلم
  • عبدالعزيز بن عبدالرحمن السويلم
  • عبدالله بن محمد آل عبيكان
  • عبدالرحمن بن سعد بن خير الله
  • عبدالعزيز بن غنيم
  • محمد بن عبدالله بن بتال المطيري
  • سليمان بن إبراهيم بن ثنيان
  • اصر بن ثنيان
  • مود بن مطلق البقعاوي (بالوكالة)
  • مشاري بن عبدالعزيز بن ماضي
  • ناصر بن عبدالله السديري
  • محمد بن عبدالرحمن الشريف
  • فهد بن عبدالرحمن السكران
  • خالد بن عبدالعزيز الصفيان (بالإنابة)
  • عبدالله العثمان
  • خالد الصفيان (حالياً)

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com