الموت يسرق فرحة البطل آل ليث.. رسائل تُهنّيء بالإنجاز.. وأخرى تُعزّي تلقّى نبأ وفاة والده بعد ساعات من انضمامه إلى المحترفين العالميين

القطيف: عباس آل حمقان

لم يكد يتلقّى البطل السعودي قاسم آل ليث التهاني بانضمامه إلى صفّ المحترفين العالميين في رياضة بناء الأجسام؛ حتى سرق الموت فرحته بتلقّيه نبأ وفاة والده الحاج علي بن الملا عبدالمحسن علي آل ليث الذي انتقل إلى رحمته الله عن عمر ناهز الـ 79 عاماً.

وصل النبأ الحزين إلى الرياضي آل ليث وهو في العاصمة التونسية، بعد ساعات قليلة من احتفاله بحمل العلم الوطني، وتتويج رحلة 20 عاماً بهذا الإنجاز العالمي. وأجهض رحيل الحاج علي فرحة العائلة أيضاً، وتحوّل الاحتفال إلى عزاء.

وعاش البطل الدولي حالة عصيبة وانهمرت عليه رسائل الأقارب والأصدقاء وجمهوره، فمن عرف بالرحيل قدم واجب التعزية معزي بين استمر جزء من الناس مهنئين بالإنجاز الرياضي.

وقد توفي الحاج آل ليث الأحد الماضي، مخلفاً 4 من الأبناء الذكور، هم: حسن ومحسن، ثم البطل قاسم، يليه عباس.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com