[تعقيب بالصور] عبدالله شهاب يضع 9 شوارع “مدمّرة” أمام بلدية القطيف

القطيف: صُبرة

نشر المدوّن عبدالله حسن آل شهاب قائمة بـ 9 شوارع رئيسة في محافظة القطيف، بوصفها شبيهة بالشارع الذي ألزمت بلدية المحافظة مقاوله بإعادة سفلتته على حسابه الخاص، طبقاً لما نشرته أمانة المنطقة الشرقية اليوم. آل شهاب نوّه بإجراء البلدية الأخير تجاه المقاول..

وفيما يلي نص ما كتبه آل شهاب تعليقاً على الموضوع في صفحة “صُبرة” بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”:

هكذا يجب أن تكون إدارة البلدية حاسمة في مثل هذه الأمو… وأن لا توقع شهادات إخلاء طرف أي مقاول إلا بعد فحص وتمحيص ميداني دقيق.

لا أن تكون شوارع البلد “ملطشة” ومسرحاً مفتوحاً لكل مقاول يعمل فيها كيفما شاء ويسفلت بأي كيفية.

الواقع المعيش يؤكد أن الغالبية العظمى من مقاولي تنفيذ الخدمات، بمن فيهم مقاولو البلدية ذاتها (المياه – الصرف الصحي – تصريف الأمطار – تمديد شبكة الإنارة – تمديد شبكات الاتصالات والكهرباء) قد أحالو الشوارع التي حفروها إلى دمار وحطام فدمروها على آخرها.

خذ مثلاً المشاريع التالية التي نُفذت خلال السبع سنوات الماضية على سبيل المثال على اعتبار أنها لا زالت ماثلة أمامنا:

  • ١– مشروع شبكة المياه الرئيسية بشارع الملك عبدالعزيز من القطيف مرورا بعنك وسيهات ومدخل حلة محيش الشرقي.
  • ٢- مشروع الصرف الصحي بمخطط الشاطئ.
  • ٣- مشروع الصرف الصحي بمخطط ٦٩٣ غرب الجش ومخطط ٤٢٢ حرف جيم ومخططات غرب الجارودية
  • ٤- مشروع الشبكة الكهربائية بشارع ابن النفيس مرورا بالخويلدية.
  • ٥- مشروع تصريف الأمطار بمنطقة البحر وسط القطيف.
  • ٦- مشروع تصريف الأمطار بحي النور والخصاب والخليج بسيهات.
  • ٧- مشاريع المياه والاتصالات والألياف البصرية.
  • ٨- مشروع مياه الشرب المار بشوارع حي الإسكان من الغرب.
  • ٩- مشروع خط الطرد من محطة الجش إلى محطة الجارودية.

القائمة طويلة.. والشوارع في هذه المواقع والمناطق مدمرة وتالفة تماماً، خاصة أن من بينها مت هو في شوارع رئيسية كشارع الملك عبد العزيز وشارع عبدالله بن رواحة وشارع الحمزة بحي الشاطئ.. فهل يتم تكليف هؤلاء المقاولين بإصلاح ما دمروه..؟

نتمنى ذلك، حفاظاً على المال العام وحتى لا تصرف وتوجه مشاريع الصيانة العامة في غير محلها.

 

تعليق واحد

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com