أسرة الطفل المنحور تعود إلى الأحساء وتتلقى العزاء في “الشعبة” والدته في غيبوبته متقطعة ولم تعد تُدرك ما يجري حولها

الأحساء: صُبرة

بعد يومين من دفنه في مقابر البقيع بالمدينة المنورة؛ عادت أسرة الطفل المغدور زكريا بدر علي الجابر إلى مسقط رأسها ببلدة الشعبة في الأحساء، اليوم الثلاثاء. وبدأت الأسرة في تلقّي العزاء في حسينية الشعبة العامة.

وكان الطفل قد شُيِّع ودُفن في المدينة المنورة، مساء أمس الأول الأحد، بعد 4 أيام من مقتله في جريمة هزّت المجتمع السعودي، بعد انتشار أنباء عن نحر المجرم الطفل ذي السنوات الـ 7، بواسطة كسرة زجاج، في أحد مقاهي المدينة. وقد أحدثت الجريمة موجة من الصدمة شملت وسائل التواصل الاجتماعي والإعلام المحلي.

وما تزال التحقيقات جارية في القضية، لدى الجهات الأمنية، بعد القبض على المجرم، ولم تكشف الجهات الأمنية عن أي معلومات تخص القضية.

وقالت مصادر عائلية إن والدته ما زالت في غيبوبة جرّاء الصدمة التي واجهتها بنحر الطفل أمام عينها. وأوضحت المصادر أن الأم تفيق من غيبوبتها ثم تعود إليها، لكنها ـ حسب المصادر ـ تكاد لا تشعر بشيء مما يدور حولها.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com