نور الصادق تحمل سيف “المبارزة” من صفوى إلى الرياض

القطيف: عباس آل حمقان

سترة بيضاء، وقناع رصاصي للوجه، وسيف في اليد اليمنى.. بهذه الهيئة ـ وللمرة الأولى ـ ظهرت نور محمد الصادق، الآتية من مدينة صفوى في منافسات المبارزة السعودية، بحضورها بطولة الجولة السعودية الثانية للنساء التي أقيمت في صالة معهد إعداد القادة في الرياض، اليوم.

وفي سبيل مشاركتها؛ قطع والدها رحلة الذهاب والعودة بالسيارة من المنطقة الشرقية إلى الرياض، ومكث معها طيلة أيام البطولة.

الصادق انضمت إلى اللعبة في نوفمبر من العام الماضي، بالتدرب في أكاديمية بالظهران التابعة للاتحاد السعودي للمبارزة، ويشرف على التدريب مشرفة سعودية ومدرب جورجي.

دعم عائلي

وتحظى الصادق بدعم عائلي وتشجيع كبير من اجل المواصلة في لعبة المبارزة. وقال والدها محمد الصادق لـ “صُبرة” إن التدريبات بدأت بشكل بسيط، ثم تم التواصل معنا لتكون أربعة أيام من كل أسبوع، وهذا أمر طبيعي في الرياضة وحاجة الممارس إلى ساعات تدريب واستمرارية من أجل التعلم والوصول إلى المستويات الفنية الكبيرة، ولربما تجد فرصته للانضمام إلى المنتخب لتمثيل الوطن.

نريد نادي الصفا

وتمنى الصادق ألا تقتصر مشاركة المرأة على منافسات المبارزة، بل يتم تخصيص ساعات أو أيام في نادي الصفا الذي يمتلك منشأة نموذجية بعد الحصول على الموافقات الرسمية اللازمة، لما في الرياضة من فوائد كبيرة على مختلف الفئات العمرية من الجنسين.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com