[الآن] أم الحمام تُنفذ الجولة الأخيرة من حملة التبرُّع بالدم ٧٥ متبرعة في "نعم الجود ١١" أمس.. والحملة تستمر حتى 8 مساء اليوم

أم الحمام: سكينة المرهون

تختتم جمعية أم الحمام ولجنة الأنوار، هذه الليلة، حملتها الخيرية للتبرع بالدم، في الجولة الثانية من استقبال المتبرّعات، والجولة الرابعة من جميع المتبرعين في الحملة التي حملت اسم “نعم الجود11”.

وكانت الحملة قد جمعت مساء أمس الخميس 75 كيساً من الدم، تبرعت بها 75 سيدة وفتاة، من أصل 137 متقدمة للتبرّع. وطبقاً لما ذكرته لجنة الأنوار على لسان مريم الشبيب لـ “صُبرة” فإن 62 سيدة تم استبعادهنّ على الرغم من رغبتهم في التبرع، نتيجة المعايير التي اعتمدتها اللجان في تحديد المقبولات للتبرع، بهدف ضمان سلامة المتقدمات والدم المتبرع به.

وتفرض المعايير ألا يكون مستوى الهيموغلوبين في المتقدمة أقل من ١٢ ملجم/ديسيلتر، وألا تعاني المتقدمة من ارتفاع بالضغط أو السكر أو قلة التغذية أو قلة النوم، وألا يكون عمر المتقدمة أقل من ١٨ سنة، إضافة إلى من تستخدم علاجات قد تؤثر في الدم.

ويعود مجموع ما تحصل عليه الحملة إلى بنك الدم في مستشفى القطيف المركزي، الذي تعاون مع الحملة، بالإضافة إلى بنك الدم الإقليمي.

ومنذ الساعة 4 من عصر اليوم، حتى الـ 8 مساءً، تستقبل الحملة الراغبات في التبرع في صالة جمعية أم الحمام.

يجدر ذكره أن الجولتين الأوليين الخاصتين بالرجال انتهتا إلى جمع 296 كيساً من دماء المتبرعين.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com