مركزي القطيف يدعو إلى التبرع بالدم حتى لا يصل المخزون إلى “النطاق الأحمر” النقص وارد في جميع المستشفيات والحفاظ على المخزون مسؤولية اجتماعية

القطيف: صُبرة

دعت إدارة مستشفى القطيف المركزي جميع أطياف المجتمع القادرين إلى المبادرة والتبرع بالدم بشكل مستمر، حتى لا يصل المستشفى إلى مرحلة النطاق الأحمر التي تضطرُّ الأطباء إلى إلغاء عمليات روتينية مجدولة. وذكّرت الجمهور بأن الحفاظ على مخزون الدم في المستشفى مسؤولية اجتماعية.

جاء ذلك في رسالة تلقّتها “صُبرة” من مدير العلاقات العامة في المستشفى عبدالرؤوف الجشي، تعليقاً على ما نشرته الصحيفة أمس تحت عنوان “عن نقص الدم في المركزي.. التبرع أولى من نشر الإشاعات”.

وأشار الجشي إلى “ما يدور عن نقص الدم في المستشفى”، موضحاً أن “النقص في مخزون الدم واردٌ في جميع المستشفيات”، موضحاً أن “الكادر الطبي ببنك الدم يسعى باستمرار إلى الحفاظ على المخزون العام”. وأضاف “في حال الإعلان عن النقص؛ فإن المقصود هو نزول مخزون الدم المجهز لاستقبال الحالات الإسعافية الطارئة فقط، إذ يجب توفير حد أدنى من المخزون ببنك الدم لاستقبال حالات الحوادث والنزيف الحاد”.

وأضاف الجشي أن “حالات العمليات الاختيارية يمكن تأجيلها إلى حين توفير الدم”.

ونوّه الجشي بحملات التبرع التي تنظمها جمعيات خيرية ومؤسسات تعليمية ومتطوعون في المحافظة، مسجّلاً إجلال إدارة المستشفى والكادر الطبي وبنك الدم لهذه المبادرات التي وصفها بـ “العظيمة والمسؤولة”، مؤكداً أن هذه الحملات شكّلت رافداً مهمّاً لمخزون الدم في المستشفى.

في السياق ذاته أشار الجشي إلى الحملة الأخيرة “حملة أبطال أم  الحمام” التي تُستأنف مساء اليوم الخميس لتبرع السيدات.. وقال إن الكميات التي جُمعت من تبرع الرجال انتهى تجهيزها “وسيكون الدم جاهزاً للاستخدام”.

وأضاف نأمل “أن يعي جميع من يهتم ويتابع شؤون الدم في المستشفى ومصادره وكيفية استخدامه أن الدم الوارد لنا من حملات التبرع يُستخدم لصالح جميع المرضى بلا استثناء، وتبقى الأولية للأكثر احتياجًا”. وأضاف مشدداً “أدعو جميع أطياف المجتمع القادرين إلى المبادرة بالتبرع بالدم بشكل مستمر، حتى لا يصل المستشفى إلى مرحلة النطاق الأحمر التي تضطرُّ الأطباء إلى إلغاء عمليات روتينية مجدولة. وذكّرت الجمهور بأن الحفاظ على مخزون الدم في المستشفى مسؤولية اجتماعية”.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com