“مجلس الوزراء” يوافق على تنظيم مركز “استدامة”.. والهيكل التنظيمي لـ “النقل” ثمن تدشين برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية

الرياض: واس
أصدر مجلس الوزراء في جلسته التي عقدها في قصر اليمامة بمدينة الرياض، بعد ظهر اليوم، برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، تسعة قرارات تتعلق بشؤون داخلية وخارجية.
وشدد المجلس في بداية الجلسة، على أن تضامن المملكة مع جمهورية السودان في مواجهة التحديات الاقتصادية الراهنة، يجسد مواقفها الثابتة بقيادة خادم الحرمين الشريفين مع الدول الشقيقة والحرص على أمنها واستقرارها، مقدراً في هذا الشأن تأكيد الملك أن أمن السودان أمن للمملكة واستقرارها استقرار لها، وبعثه وفداً وزارياً لتعزيز العلاقات الاقتصادية وزيادة التبادل التجاري بين البلدين.
وأوضح وزير الإعلام تركي بن عبدالله الشبانة، في بيانه لوكالة الأنباء السعودية، عقب الجلسة، أن المجلس ناقش عدد من الموضوعات أبرزها:
* ثمن تدشين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، برنامج تطوير الصناعة الوطنية والخدمات اللوجستية، الذي يعد أهم وأكبر البرامج الثلاثة عشر التنفيذية لرؤية المملكة 2030، ويهدف لتحويل المملكة إلى قوة صناعية رائدة ومنصة عالمية للخدمات اللوجستية، وسيحقق نمواً غير مسبوق وتكاملاً بين أربع قطاعات رئيسة في اقتصاد المملكة، هي الصناعة، والتعدين، والطاقة، والخدمات اللوجستية، ويتضمن أكثر من 330 مبادرة، ويستهدف البرنامج بحلول عام 2030 زيادة إسهام قطاعاته الأربع في الناتج المحلي إلى 1,2 تريليون ريال وتحفيز استثمارات بقيمة تفوق 1,7 تريليون ريال، ورفع حجم الصادرات غير النفطية إلى أكثر من تريليون ريال، واستحداث 1,6 مليون وظيفة جديدة.
* رحب بتوقيع المملكة العربية السعودية والمنتدى الاقتصادي العالمي في مدينة دافوس السويسرية مذكرة تفاهم تهدف إلى وضع إطار للتعاون في جوانب متعددة، والشراكة مع المركز الذي يديره المنتدى العالمي والمختص بالصناعة المستقبلية.
* نوه بمنح لجنة البنوك المركزية مؤسسة النقد العربي السعودي “ساما” جائزة أفضل مدير للمخاطر على مستوى البنوك المركزية في العالم للعام 2018 ـ 2019 م نتيجة لجهودها في العمل الفعال والمتكامل لتطبيق منهجية إدارة المخاطر على المؤسسة ككل وبالشكل الذي يضمن إدارة ومراقبة تلك المخاطر المحتمل مواجهتها.
* جدد التأكيد على رفض المملكة القاطع لجميع السياسات والممارسات والخطط الإسرائيلية الباطلة الهادفة إلى تكريس التمييز العنصري ضد أبناء الشعب الفلسطيني، وطمس هويته الوطنية والمساس بحقوقه المشروعة، وأشار في هذا السياق إلى ما عبرت عنه المملكة في كلمتها أمام مجلس الأمن الدولي حول الوضع في الشرق الأوسط بشأن مواقفها الثابتة تجاه القضية الفلسطينية.
وأفاد تركي بن عبدالله الشبانة أن المجلس إنتهى إلى ما يلي:
أولاً: الموافقة على اتفاقية بين المملكة العربية السعودية وجورجيا لتجنب الازدواج الضريبي في شأن الضرائب على الدخل وعلى رأس المال ولمنع التهرب الضريبي، والبروتوكول المرافق لها.
ثانياً: الموافقة على مذكرة تفاهم بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة في مجال الرياضة.
ثالثاً: الموافقة على اتفاقية الخدمات الجوية بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة جمهورية العراق.
رابعاً: الموافقة على تنظيم المركز الوطني لأبحاث وتطوير الزراعة المستدامة (استدامة).
خامساً: الموافقة على الهيكل والدليل التنظيمي لوزارة النقل.
سادساً: وافق على تعيين الدكتور عبدالله بن عبدالرحمن النملة عضواً في مجلس إدارة بنك التنمية الاجتماعية ممثلاً لوزارة المالية.
سابعاً: وافق على تعيين الآتية أسماؤهم أعضاء في مجلس إدارة هيئة رعاية الأشخاص ذوي الإعاقة لمدة ثلاث سنوات وهم:
1 ـ من الأشخاص ذوي الإعاقة:
ـ الدكتور ماهر بن سعد بن جديد.
ـ عبدالله بن غثيان الشمراني.
2 ـ من أولياء أمور الأشخاص ذوي الإعاقة:
ـ الدكتور عبدالعزيز بن عبدالرحمن الشامخ.
ـ بدرية بنت ناصر الناصر.
ثامناً: الموافقة على اعتماد الحساب الختامي للجامعة الإسلامية لعام مالي سابق.
تاسعاً: وافق المجلس على الأتي:
1 ـ ترقية عبدالله بن عبدالرحمن السحيباني إلى وظيفة (مستشار لشؤون الأشغال العسكرية) بالمرتبة الخامسة عشرة برئاسة هيئة الأركان العامة.
2 ـ ترقية وليد بن إبراهيم البدر إلى وظيفة (مستشار إداري) بالمرتبة الخامسة عشرة بالأمانة العامة لمجلس الوزراء.
3 ـ ترقية سعد بن عبدالله آل مفرج إلى وظيفة (مدير عام الشؤون الصحية) بالمرتبة الرابعة عشرة بوزارة الصحة.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com