فلبّينية تطعن كفيلها نائماً حتى الموت.. و “الداخلية” تنفذ حد “الغِيلة” حاولت قتل ابنته بسكين ومطرقة قبل أن تحاول الانتحار

الدمام: واس

أصدرت وزارة الداخلية بياناً بشأن تنفيذ حكم القتل حداً بإحدى الجانيات في محافظة حفر الباطن، فيما يلي نصه:

قال الله تعالى ( إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَن يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلَافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ذلك لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ).

أقدمت روسيليا باكونا اجمهول ـ فلبينية الجنسية ـ على قتل/حميد بن تركي بن حايف الفضلي ـ سعودي الجنسية ـ وذلك بطعنه وهو على فراشه بسكين في وجهه مما أدى لوفاته وشروعها في قتل إحدى بناته أثناء نومها بطعنها عدة طعنات بسكين وضربها بمطرقة في وجهها ورأسها مما أدى لإصابتها وشروعها بالانتحار مما أدى لإصابتها.

وبفضل من الله تمكنت سلطات الأمن من القبض على الجانية وأسفر التحقيق معها عن توجيه الاتهام إليها بارتكاب جريمتها وبإحالتها إلى المحكمة العامة صدر بحقها صك شرعي يقضي بثبوت ما نسب إليها والحكم عليها بالقتل حداً لقتلها المجني عليه غيلة، وأيد الحكم من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا، وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تقرر شرعاً وأيد من مرجعه بحق الجانية المذكورة.

وتم تنفيذ حكم القتل حداً بالجانية روسيليا باكونا اجمهول – فلبينية الجنسية – اليوم الثلاثاء 23 / 5 / 1440هـ، بمحافظة حفر الباطن بالمنطقة الشرقية.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com