296 كيس دم من أم الحمام إلى مستشفى القطيف المركزي اختتام حملة الرجال في "نعم الجود" والنساء في الخميس والجمعة المقبلين

القطيف: صُبرة

اختتمت أمس الجمعة حملة “نعم الجود 11” للتبرع بالدم للرجال بأم الحمام بإقبال فاق الـ 360 شخصاً. وطبقاً لبيان اللجنة الإعلامية بالحملة؛ فقد قُبل منهم 296 شخصاً، فيما استُبعِد 40 آخرون.

الحملة نظمتها جمعية أم الحمام الأهلية بالشراكة المجتمعية مع لجنة الأنوار وبالتعاون مع مستشفى القطيف المركزي، واستمرت الحملة على مدى يومين في قاعة الجمعية. وخُصّص مساءا الخميس والجمعة للرجال؛ فيما تُستأنف الحملة للنساء مساءيْ الخميس والجمعة المقبلان، في المكان نفسه؛ قاعة الجمعية.

وشهد اليوم الأول من الحملة تبرع 119 شخصاً، واستُبعد 16 آخرون، وشهد اليوم الثاني  تبرع 177 شخصاً، واستبعاد 24 شخصاً. وتكمن أسباب الاستبعاد في نقص أو زيادة نسبة الهيموجلوبين في الدم عن المعدل الطبيعي والمعروف بين 12.5 إلى 18، وأيضاً ارتفاع أو انخفاض معدل ضغط الدم عن 100/60 إلى 140/90 حسب المعايير الصحية، أو لأسباب أخرى مثل: عدم تناسب عمر المتبرع 18 إلى 65 سنة، أو تناول المضادات، أو إجراء جراحة، أو السفر لدول يكون فيها المستوى الصحي متدنياً، أو لعدم لياقة المتبرع صحياً حسب ما يقرره الدكتور المختص.

وبسبب الإقبال الكبير للتبرع خلال يومي الحملة، اضطر أكثر من 35 شخص سجلوا بيانتهم من أجل التبرع للخروج قبل انتهاء باقي خطوات ما قبل التبرع.

وصاحب الحملة عدد من الأركان المختلفة، وهي: ركن جمعية أم الحمام الأهلية، وركن مجموعة أراك لصحة الفم والأسنان، وركن مجموعة حياة إنسان التثقيفية.

وبدورها قدمت اللجنة المنظمة للحملة خالص الشكر والتقدير والامتنان إلى جميع من شارك في إنجاح فعاليات الحملة بنسختها الحادية عشر، وتخص بالشكر الـ 296 شخصاً الذين جادوا بدمهم. كما شكرت اللجنة الكوادر الطبية المشاركة والمتعاونة، وكوادر لجنة الأنوار النسائية التي قامت بتجهيز بوفيه الضيافة للمتبرعين، وجميع الجهات المشاركة.

(المصدر: اللجنة الإعلامية بالحملة)

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com