أمير الشرقية يدشن مهرجان “ويا التمر أحلى”

الأحساء: صبرة
دشن أمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، اليوم، بحضور محافظ الأحساء الأمير بدر بن محمد بن جلوي، مهرجان تسويق تمور الأحساء المصنعة “ويّا التمر أحلى 2019” في نسخته السادسة، الذي تنظمه أمانة الأحساء بالتعاون مع غرفة المحافظة والهيئة عامة للسياحة والتراث الوطني في مركز المعارض الدولية بالمحافظة ولمدة شهر.
واستُقبل سموه فور وصوله لمقر المهرجان، بأبيات شعرية لقصيدة ترحيبيه ألقاها الشبل عبدالعزيز الزلفاوي، بعدها تجول على معارض مصانع ومتاجر التمور، إضافة الى الأركان الحكومية المشاركة، ومعرض عبير الأحساء للفنون التشكيلية الذي يُشرف عليه مجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية.
وفي ختام حفل التدشين، شهد الأمير سعود بن نايف والحضور عرضاً لأوبريت بعنوان “ملوك الوطن” ، كما أنشد غزاي بن سحاب شيلة بعنوان “نجمة طرب”، ثم كرّم سموه رعاة وداعمي المهرجان.
من جانبه، أوضح أمين الأحساء المشرف العام على المهرجان المهندس عادل بن محمد الملحم، أن إقامة المهرجان هذا العام في نسخته السادسة، تتزامن مع اختيار الأحساء عاصمةً للسياحة العربية 2019م، إضافةً كونها موقع تراث عالمي وعضويتها في شبكة المدن الإبداعية العالمية بمنظمة اليونسكو في المجال الإبداعي الخاص بالحرف اليدوية والفنون الشعبية.
وأضاف أن مهرجان “ويا التمر احلى 2019” بتعدد فعالياته وبرامجه المصاحبة التي تُحاكي جميعها مجالات الاهتمام بالنخلة والتمور عبر أساليب تشويقية وتوعوية وتربوية، هادفة في تعميق وتأصيل هذا المنتج الزراعي الهام لكافة فئات المجتمع، من شأنه ان يدعم المجالات الاقتصادية والتسويقية للتمور، كما أنه سيُعزز من مكانة الاحساء السياحة والتراثية والثقافية خلال فترة اقامته بمشاركة “44 مصنعاً وطنياً”.
وأشار المهندس الملحم، إلى أن المهرجان يتضمن تخصيص موقعاً لـ “قيصرية الأحساء المبدعة” التي تضم أكثر من 30 حرفة يدوية وعدداً من العروض التراثية الأخرى, بالإضافة إلى معرض عبير الأحساء للفنون التشكيلية وإقامة فلكلورات الفنون الشعبية وبرامج وفعاليات مصاحبة متعددة، لافتا الى ان المهرجان في نسخة العام الماضي 2018م سجل تعداد حضور قُدّر بـ 300 ألف زائر على مستوى الخليج العربي.
وتقدم أمين الأحساء بالشكر والتقدير لأمير المنطقة الشرقية لرعايته ودعمه للمهرجان، التي تأتي تأكيداً على اهتمامه بدعم الخطط الاستراتيجية المُسهمة في تعزيز حضور هذا المنتج الزراعي المهم “التمور” اقتصادياً واستثمارياً وسياحياً على المستويين المحلي والإقليمي، في ظل متابعة وتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية، والأمير بدر بن محمد بن جلوي محافظ الأحساء، وصولاً إلى تحقيق اهداف المهرجان بتعزيز الجودة التسويقية والتنافسية للتمور، وتدعيم التكاملية المشتركة وتوثيق ترابط القطاعات ذات العلاقة مع تجار ومصنعي التمور بالأحساء.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com