العقليات النامية.. التطوير

بدرية آل حمدان

 

العقلية النامية محرك للترقية نحو التطور العلمي والعملي والوظيفي والمهني، ومشروع ناجح للتصدي للتحديات والتغلب عليها فإذا ما وجدت في محيط علمي أو عملي تأثرت وأثرت عليه، فهي تمتلك من الذكاءات المختلفة مايؤهلها لتخطي الصعوبات، ومن أبرز الذكاءات التي تتميز بها العقليات النامية ذكاء معرفة النفس؛ فهم يعرفون أنفسهم وقدراتهم وما يتميزون به من مواهب تمكنهم من الإنجاز.

لذلك فهم في حالة ترقية دائمة لمهامهم العلمية والعملية وأيضا الحياتية، يحسنون استخدام الفرص في تطوير محرك الذكاء ويتمتعون بشخصيات عصامية تتطلع إلى النجاح، يعيشون حالة التناغم بين مايمتلكونه من ذكاء وعقل نامي متفهم وبين تطلعاتهم وطموحاتم العملية بعيدا عن النتيجة؛ بمعنى يكون تركيزهم على العمل بمنحى عن النتيجة والحصيلة النهائية، فلو فكرنا في نهاية الطريق والمشوار ما استطعنا أن نمشي المشوار من البداية.

العقليات النامية ماهرة في وضع الخطط نحو عمل أفضل وبأقل الأخطاء نظرتهم بعيدة عن المتاعب، تلك النظرة التي تعتبر عرقلة في عملية الانجاز والتطوير، فالتفكير في المتاعب آفة تقضي على النجاح وتعيق مسيرة العمل والتقدم، فهؤلاء مستوى التطوير عندهم عالي كونهم قادرون على تحويل التجارب الفاشلة إلى عمليات ناجحة وأن أي بيئة عمل وجدت فيه هذه الشخصيات حتما سوف تكون ذات إنتاجية عالية لأنها عقليات متجددة تبحث عن التطور دائما، ميزتها الثقة بالنفس التي تعتبر عامل أساسي في القدرة على التجديد والتطوير كذلك الجرأة المحمودة في قابلية التغيير نحو الأفضل بما يتماشى مع متطلبات العصر في الحياة الخاصة والاجتماعية فالتغيرات الإيجابية سواء على المستوى الشخصي أوالعام يخرجنا من دائرة الجمود والرتابة وينقلنا إلى عالم أوسع من المعرفة نحو حياة أفضل.

فالعمل مع عقلية نامية أكثر أريحية حيث تكون متفهمه لطبيعة العمل ومتطلبات التطوير مبادره إلى العطاء الذاتي والفعلي مستخدمة كافة أدواتها الاستقصائية في عمليات البحث للوصول إلى موازنة قائمة على أساس المنفعة التبادلية بين الجهد العملي والنجاح الذاتي الذي ينعكس بدوره على الوضع العام لدائرة العمل؛ فمكتسبات العقلية النامية متجدده الموارد تحتاج إلى مساحات واسعة من من الحرية، بمعنى اعطاءها استقصاء مفتوح وصلاحيات تخدم المجال العملي والمهنى ومن هنا ندرك أهمية الطاقات البشرية كونها موارد رئيسة في العملية التطويرية والتقدم العملي والمهني في مختلف المجالات.
ختاما :
كن متجددا ليكون عطائك متجدد فالعقلية النامية نجاح على كل المستويات.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com