بعد 10 أشهر من بداية العمل.. سوق تاروت ما زال حفرة 4 أعضاء من المجلس البلدي يزورونه ويعدون بالمتابعة

تاروت: صُبرة

بعد 10 أشهر من بداية العمل فيه وهدم المباني القديمة؛ ما زال موقع سوق النفع العام بتاروت حفرةً مسيّجة تكوّن فيه مستقنع صغير. هذا ما وقف عليه، صباح اليوم، 4 من أعضاء المجلس البلدي في المحافظة، في زيارة ميدانية وقف فيها الأعضاء على واقع المشروع الذي لم يتمّ فيه أيّ شيء، غير إزالة المبنى القديم، وحفر القاعدة، وتسييج الموقع.

كما وقف الأعضاء الأربعة: إبراهيم الإبراهيم، وفاضل الدهان، وعرفات الماجد، وخضراء المبارك، على واقع الباعة الذين ذكروا أنهم مهددون بإزالة موقع الحراج الحالي المستأجر مؤقتاً، طبقاً لما ذكره الدهان في بيان مقتضب لـ “صُبرة”. وقال البيان، أيضاً، إن الأعضاء وعدوا بمتابعة الموضوع والعمل على مواصلة العمل والانتهاء منه في الفترة المحددة.

ووصف البيان وضع المستأجرين الحالي بأنه “يهددهم بخسائر مالية كبيرة”.

وكان المشروع قد بدأ في 28 من فبراير العام الماضي، حين هدمت البلدية السوق تمهيداً لتهيئته للاستثمار والتشغيل، كسوق متكامل لبيع اللحوم والدواجن والأسماك والخضروات والفواكه، مع تخصيص محلات للاستثمار التجاري العام، وذلك ضمن خطة متكاملة لتأهيل العديد من الأسواق القديمة وطرح بعضها للاستثمار.

وتتجاوز تكلفة إعادة بناء السوق 10 ملايين ريال، ويقوم على مساحة 9231 م2، وتقد مساحة المباني بـ 3265 م2، كما يضم الموقع مواقف للسيارات بمساحة تقدر بـ 1435م2 تكفي لـ 90 سيارة. ويضم السوق 50 محلاً، تتوزع على مختلف النشاطات، منها 12 محلاً لبيع الأسماك، و 12 محلاً لبيع الخضار، و 12 محلاً لبيع اللحوم والدواجن، كما يحتوي على 14 محلاً للاستثمار التجاري العام، ومكتب للبلدية ودورات مياه.

ووضعت البلدية سقفاً زمنياً للانتهاء من إعادة تأهيل مبنى السوق القديم يبلغ 18 شهراً، كما سمحت للباعة بإنشاء 23 محلاً مؤقتاً لمزاولة الأنشطة.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com