[فيديو] زهير الخليفة مُعاتباً: إدارة الخليج وجمعية سيهات “ما عطوني وجه” كرمه النادي بمناسبة اليوم العالمي لطريقة "برايل" في مباراته مع المزاحمية

سيهات: شذى المرزوق

وجّه زهير الخليفة عتاباً مُرّاً لإدارتي نادي الخليج وجمعية سيهات معاً، لما رآه ضعف اهتمام من المجتمع والنادي والجمعية بنشاط ذوي الاحتياجات الخاصة. الخليفة كرّمته إدارة النادي عصر اليوم، بعد حضوره المباراة التي انتهت بفوز الخليج 5 مقابل صفر لنادي المزاحمية.

تكريم الخليفة جاء بوصفه من قدامى مشجّعي النادي، والحريصين على حضور مبارياته رغم كفّ بصره. ووصف الخليفة التكريم بأنه “مفاجأة”، وقال “بصراحة أنا سعيد به” خاصة أنه “بحضور زوجتي والبنات”. وأضاف “أتمنى أن يكون دخول العائلات للملاعب دافعاً كبيراً للاعبين، لتحقيق الفوز في كل مباراة”.

وكُرّم الخليفة بدرعٍ خاص، وعضوية مجّانية مفتوحة لمدة عام، للاستفادة من مرافق النادي. التكريم تم بحضور عائلته، ورحّبت إدارة النادي بحضوره، وربطت التكريم بمناسبة اليوم العالمي لطريقة “برايل”، أي الكتابة للمكفوفين، وقد صادفت أمس الجمعة. وقد شكر الخليفة إدارة النادي على هذه المبادرة، وقال “ليس غريباً على نادي الخليج تكريمنا”.

وفي تصريح خاص بـ “صُبرة” وجّه الخليفة عتابه فقال “أريد أن أكون إنساناً فعّالاً في المجتمع، ولكني لا أجد اهتماماً من المجتمع”. وطالب النادي بتخصيص فعّالية يؤدّيها الخليفة من خلاله، وجمعية سيهات”. وقال “هم ما عَطوني وجه”.

يجدر ذكره أن الخليفة كان ضمن لاعبي كرة القدم في الخليج، فئة الناشئين، لكنه فقد بصره عام 1421، فاضطر إلى ترك اللعب، مع حرصه على حضوره مبارايات النادي مشجعاً في المدرجات. وعلى الرغم من كفّ بصره؛ واصل دراسته حتى تخرج من جامعة الملك سعود، متخصصاً في ذوي الاحتياجات الخاصة، ويعمل معلماً في القطيف.

(تصوير: شذى المرزوق)

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com