[فيديو وصور] بكرسيّ متحرك.. أم خالد الشويخات تحقّق حلم زوجها وتشهد مباراة “الخليج” زوجة البرازيلي فيرناندو جلست قريباً منها في قسم العائلات

سيهات: شذى المرزوق

لم يمنعها كرسيّها المتحرّك عن صعود المدرّجات، والجلوس في مكان تجلس فيه زوجة اللاعب البرازيلي فرناندو. الأولى جاءت لتساند نادي الخليج، والثانية لتساند زوجها اللاعب في النادي. وهكذا جلست أم خالد الشويخات، في أول مباراة تحضرها نساء في محافظة القطيف.

كان لقاء “الخليج” و “أبها” اعتيادياً من الناحية الفنية. النتيجة انتهت لصالح الخليج 3 مقابل لكن الذي لم يكن اعتيادياً في الملعب الرياضي هو وجود طرفٍ نسائي في قسم من المدرجات. لم يكن الع1، دد كبيراً، لكنّ حضور النساء حقق رمزية جديدة على الملاعب الرياضية في محافظة القطيف.. إنها المرة الأولى منذ السماح بدخول النساء الملاعب في المملكة العام الماضي. وسبق أن دخلت النساء والعائلات بعض ملاعب المنطقة الشرقية، لكنها المرة الأولى التي تدخل فيها سيدات ملاعبَ في المحافظة.

السيدة أم خالد الشويخات؛ قالت إن “أبو خالد” كان يحلم بمثل هذا اليوم الذي تدخل فيه النساء الملاعب وتشجّع أنديتها. وكأنّها جاءت لتحقق أمنيته التي لم تتحقّق في حياته. ابنتها التي رافقتها قالت إن “الخليج” يسري في دمائهم، والدها المرحوم، إخوتها.. كلنا مع النادي.

كلن سيدة من جيل آخر؛ أشارت إلى عهد تمكين المرأة لتحضر في كل مكان. وقالت “الرياضة ليست قاصرة على الرجال، بل الأم والأخت والزوجة يفضلن مشاهدة المباريات” أيضاً.

أم خالد الشويخات

زوجة اللاعب اللاعب البرازايلي فيرناندو

قطعة ذهب فازت بها إحدى الكادرات بصفتها من أوائل الحاضرات

شاهد الفيديو

 

 

‫2 تعليقات

  1. شكراً لتعليقك وملاحظتك. ومن المؤكد أنك تتفق معنا أن وضع الصورتين معاً يحمل إشارة طيبة، ذلك أن الخالة أم خالد هي زوجة بطل، والسيدة البرازيلية زوجة بطل أيضاً، وكلاهما في “الخليج”. وبالتأكيد تتفق معنا أن الذين يريدون المقارنة ـ شكلياً ـ لا يدخلون في حساباتنا. السيدة أم خالد سيدة فاضلة، وتشرفنا جميعاً، ولا علاقة للأمر بالشكل. شكراً لك مجدداً.

  2. الصورة الرئيسية في الخبر غير موفقة
    وجود صورة أم خالد الله يحفظها وصورة الأخت البرازيلبة غير مناسب لأنها تنقل الناظر إلى عقد مقارنة من ناحية الشكل بين السيدتين
    لذلك أتمنى الاكتفاء بصورة أخرى لتكون أيقونة للخبر
    وبالتوفيق للجميع

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com