مُضاربة بين مصريين تنتهي بمقتل أحدهما

أبهـا: واس

أنهت وزارة الداخلية، اليوم، ملفّ جريمة قتل وقع ضحيتها مقيم مصريّ علي يد مصر آخر، بتنفيذ حدّ القصاص في القاتل. وأصدرت الداخلية بياناً شرحت فيه تفاصيل القضية التي وقعت في منطقة عسير. وقال البيان إن “يوسف محمد يوسف أصمعي – مصري الجنسية – أقدم على قتل محمد أبو الفضل محمد سليمان المصري أيضاً، وذلك بطعنه بسكين في صدره عدة طعنات إثر مضاربة حدثت بينهما مما أدى إلى وفاته.

وبفضل من الله تمكنت سلطات الأمن من القبض على الجاني المذكور وأسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام إليه بارتكاب جريمته وبإحالته إلى المحكمة الجزائية صدر بحقه صك يقضي بثبوت ما نسب إليه والحكم عليه بالقتل قصاصاً، وأيد الحكم من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا، وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تقرر شرعاً وأيد من مرجعه بحق الجاني المذكور .

وتم تنفيذ حكم القتل قصاصاً بالجاني اليوم الأحد 23 / 4 / 1440هـ، بمحافظة خميس مشيط في منطقة عسير.

ووزارة الداخلية إذ تُعلن عن ذلك لتؤكد للجميع حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – على استتباب الأمن وتحقيق العدل وتنفيذ أحكام الله في كل من يتعدى على الآمنين ويسفك دماءهم وتحذر في الوقت ذاته كل من تسول له نفسه الإقدام على مثل ذلك بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره.

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com