بريدة.. دخلت مشلولة وخرجت تمشي على قدميها

بريدة: صبرة

تمكن الطاقم الطبي في مستشفى بريدة المركزي، من إعادة الحركة إلى فتاة تبلغ من العمر 16 عاماً، بعد أن كانت تعاني من شلل تام حسي وحركي تسبب في إعاقتها وعدم مقدرتها على تحريك الطرفين السفليين.

وأوضح تجمع القصيم الصحي، أن المريضة كانت تعاني من ورم ضاغط على النخاع الشوكي الظهري، ليقرر الفريق الطبي بقيادة استشاري جراحة المخ والأعصاب الدكتور أحمد الشرقاوي إدخال المريضة إلى قسم التنويم تمهيدًا لتحضيرها للعملية الجراحية.

وأوضح أن الطاقم الطبي أجرى للمريضة عملية دقيقة، قام فيها باستئصال الورم الضاغط عن طريق فتح صفائح الفقرات الصدرية من الثانية إلى الخامسة، مستخدمًا الميكروسكوب الجراحي للحفاظ على سلامة النخاع الشوكي، في عملية استغرقت 3 ساعات، مُبينا أن العملية تكللت بالنجاح، وبعد التأكد من عدم وجود مضاعفات جانبية للمريضة من العملية والاطمئنان التام عليها، جرى نقلها إلى قسم التنويم لمراقبة حالتها الصحية.

وأكد التجمع، أن المريضة ذات الــ 16 عام تمكنت من الحصول على تصريح مغادرة أسوار مستشفى بريدة المركزي، بعد إنهائها العلاج الطبيعي والتأهيلي بالتنسيق مع الفريق الطبي، لتنجح في تحريك الأطراف السفلية والخروج من المستشفى سيرًا على الأقدام بشكل طبيعي ولله الحمد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com

×