الخالدي: القطيف بيئة استثمارية واعدة.. ومشروعاتها بحاجة إلى مزيد من الجهد

الدمام: صبرة
شدد اللقاء الموسع لرجال وسيّدات الأعمال بالقطيف الذي عقد بمقر الغرفة بالمحافظة، أمس، على أهمية المقترحات والرؤى لتطوير النشاط الاقتصادي في المحافظة، على أن تكون المبادرة من المستثمرين في المحافظة بالدرجة الأولى، بالتواصل مع غرفة الشرقية ممثلة بمجلس أعمال الفرع.
وتم التطرق إلى البيئة الاستثمارية في المحافظة، ودور غرفة الشرقية ومجلس أعمال فرع الغرفة في هذا الشأن.
وأعرب رئيس مجلس إدارة الغرفة عبدالحكيم الخالدي عن استعداد الغرفة لدعم المقترحات الهادفة التي يقدمها رجال الأعمال في المحافظة، مبيناً أن محافظة القطيف بيئة استثمارية واعدة للعديد من الأنشطة، والفرص متاحة، وفي المقابل فإن الغرفة تجد نفسها في موقع الداعم والمشجع والمحفز والطرف الذي لن يتوانى في دعم أي مبادرة تدعم خياراتنا التنموية المتنوعة.
وأشار إلى أن فرع الغرفة بالمحافظة يعد بيئة لإطلاق المزيد من المبادرات، وعرض الفرص، وتنفيذ العديد من البرامج التدريبة والفعاليات التي تعود بالمحصلة على أداء القطاع الخاص إلى الأفضل.
وأوضح الخالدي أن الاستثمارات في مشاريع اقتصادية يتبناها المستثمرون وتخدم المحافظة بحاجة إلى مزيد من الجهد، حاثاً رجال وسيدات الأعمال بالمحافظة على المبادرة بذلك، مشيراً إلى عدة مشاريع تطويرية ستشهدها المحافظة منها مشروع تطوير وسط العوامية، وتطوير جزيرة تاروت، وغيرها.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com