الموت يخطف طالب ابتدائية في طابور “سيد الشهداء”

القطيف: صُبرة

لم يدر بخلد أحد من إدارة مدرسة سيد الشهداء الابتدائية بتاروت أن ما حدث في ساحة المدرسة إنما هي حالة وفاة مباغتة لطالب. وأسوأ التوقُّعات لم تذهب إلى أبعد من نوبة إغماءٍ يواجهها الطالب مهدي رفعت الراشد الذي سقط مغشيّاً عليه. وظنّ بعض المعلمين والطلاب أنها نوبة سكّر عارضة، خاصة أن الصغير كان يعاني بعض السمنة.

لكن خبر الوفاة جاء بعد قليل من مركز البطي الطبّي.

هذا ما حدث في تمام الساعة 6.40 دقيقة من صباح اليوم؛ حين شوهد الطالب الراشد مُغمىً عليه في ساحة المدرسة.

وقالت معلومات مدرسية إن الصغير نُقل سريعاً إلى مركز البطي بواسطة معلم وحارس المدرسة، حيث تأكدت الوفاة في المركز. وأشارت مصادر إلى أن الطالب الفقيد لم يكن يشكو من أي عوارض مرضية أو مشاكل صحية، سوى ألمٍ في الأذن مساء البارحة.

وأوضحت المصادر أنه وحيد والديه.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com