ترقب

علي مكي الشيخ



خلف المساء..
وضحكة المنفى
ضيعت عن إغرائي الرشفا

 

لم أقتطف
من لوز ذاكرتي
إلا فما.. يتعلم.. القطفا

حاولت..
أن أصطاد من رئتي
لحنا.. تسول في المدى..
عزفا

تمحو المرايا نصف أسئلتي
وتضج بي
كم أعشق النصفا

صوتي يجفف
بالصبا جهتي
وعلى صداك..
صباه ما جفا

أدنو..
لأبعد ما أكون
هنا..
خلف المساء..
وضحكة المنفى

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com