الدكتور الفرج: لدينا إصابات بالـ “إيدز” ولا يجوز دسّ رؤوسنا في التراب الغريافي: عيادة "الشويكة" تقدّم خدمات الفحص والمشورة بسرية ودون إجبار المريض

القطيف: شذى المرزوق

قال مدير المراكز الصحية بمحافظة القطيف الدكتور على وهب الفرج لـ “صُبرة” إن مرض الإيدز موجود في محافظة القطيف، ولا يجوز أن ندس رؤوسنا في التراب”. ولدى افتتاحه فعّالية اليوم العالمي للإيدز في كورنيش القطيف، عصر اليوم، قال الفرج “عندنا هذه المشكلة، ولا نُنكر وجودها، وهو خطر يجب أن ننتبه إليه رجالاً ونساءً”.

وحول ما يقدّمه من نصيحة لكل مواطن في هذا الصدد قال الفرج “الوقاية خير من ألف علاج”، مؤكداً نصيحته “لفئة الشباب وهي الفئة الغالب إصابتها بهذا المرض”

50 كادراً

وكانت الفعّالية قد أقيمت على يد 50 كادراً من العاملين المراكز الصحية بالمحافظة، تفعيلاً لليوم العالمي للإيدز، بمشاركة لجنة التنمية الاجتماعية بالمحافظة.

وركّزت الفعالية التي أقيمت في الهواء الطلق على التوعية والتثقيف عبر أركان مختلفة، بينها: ركن خاص بالتعريف بالمرض، وركن تطعيم ضد الانفلونزا، وركن فحص مرض الكبد الوبائي، إضافة إلى الأركان المساندة والترفيهية الخاصة بالأطفال.

فحص سرّي

وبموازاة ذلك؛ ذكرت مسؤولة الجودة في عيادة المشورة بمرض الايدز باسمة الغريافي أن مركز صحي الشويكة هو المركز المعني في المحافظة بخدمات الفحص والمشورة الطبية فيما يخص مرض الإيدز. وأكدت الغريافي أن العيادة تعنى بفحص المتقدمين دون معرفة هوية طالب الفحص. وأوضحت “إذا كانت النتيجة هي الإصابة فإن المصاب هو المعني والمسؤول عن متابعة العلاج والمشورة من عدمها ولا شأن للعيادة بإجباره على تلقي العلاج وإنما هدفها فقط هو الفحص وتقديم الاستشارات لمن يطلبها”.

ما هو الإيدز..؟

ومن جهتها؛ عرّفت استشارية طب الأسرة عبير العيد مرض نقص المناعة المكتسبة “الإيدز” بأنه “عجز الجهاز المناعي في الجسم عن محاربة الكثير من الأمراض بحيث يصبح عرضة للإصابة بالأمراض الانتهازية وبعض الأورام الخبيثة التي تودي بحياة الإنسان”.

كما أشارت العيد إلى بعض الحقائق المتعلقة بهذا المرض فقالت إن “من الخطأ الاعتقادب أنه ينتشر عبر إفرازات الجسم (لعاب، عرق، دموع)، أو من طرق المخالطة سواء كانت (مصافحة، ضم، أو تقبيل)، وانما انتشاره عادة يكون بسبب الاتصال الجنس، أو عند نقل الدم من شخص مصاب الى آخر سليم”.

وأضافت “هنالك مشكلة الإدمان التي أسهمت في نشر المرض عبر الإبر الملوثة”.

وعن علاجه؛ نفت العيد “وجود علاج نهائي للإيدز ولكن هنالك بعض الأدوية التي تعمل على تثبيط نشاط الفيروس وتؤخر سير المرض”.

(تصوير: غدير علي)

زر الذهاب إلى الأعلى

للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com