الناصر يحافظ على فرحة مدينته ويُخفي نبأ وفاة والدته حتى نهاية حفل تكريم المتطوعين جاءه الخبر منذ بداية الحفل وشارك في حوار المناسبة ولم يُظهر شيئاً

صفوى: صُبرة

رغم الصدمة العنيفة؛ حافظ على رباطة جأشه، وأعطى الحفل الذي حضره حقه، حتى لا يُفسد فرحة مدينته التي اجتمعت أعداد كبيرة منها لتكريم شخصيات تطوّعية هو أحدها، إضافة إلى تكريم فريق السباحة في نادي الصفا الذي حصل على 6 كؤوس و 86 ميدالية في بطولة المملكة الأخيرة.

هذا ما كان عليه المهندس سمير محمد علي الناصر، رئيس مجلس إدارة نادي الصفا السابق، هذه الليلة، بعد تلقيه نبأ وفاة والدته السيدة زهراء بنت السيد حسين عبدالله آل مهدي، في بداية الحفل، وجلس إلى منصة الحديث بمشاركة الشيخ صالح إبراهيم والشيخ يوسف المهدي في مسجد الصديقة فاطمة، بمدينة صفوى. وشارك في حوار الجمهور وتحدّث بلباقته المعتادة، حتى ما قبل فقرة التكريم. وقبيل ذلك؛ اعتذر عن المواصلة وكشف عن السر الذي حمله طيلة وقت الحفل.

وأكبر جمهور الحفل موقف الناصر الذي تعالى على ألمه الشخصي الكبير، وأعطى الحفل حقه إلى ما قبل نهايته. وتسلّم رئيس النادي الحالي ضياء آل أسعد درع التكريم نيابة عنه بعد انصرافه إلى تجهيز والدته، رحهما الله، وأحسن عزاء المهندس الناصر وكافة فاقدي الوالدة الراحلة.

زر الذهاب إلى الأعلى
للتواصل مع الصحيفة
إرسال إلى واتساب
صحيفة صُبرة : https://www.sobranews.com